أخبار عاجلة

نجاة وزير البيئة الصومالي من تفجير هز مقديشو

نجاة وزير البيئة الصومالي من تفجير هز مقديشو
نجاة وزير البيئة الصومالي من تفجير هز مقديشو

إشترك في خدمة واتساب

نجا وزير البيئة الصومالي من الانفجارات التي هزت العاصمة الصومالية، مساء اليوم الأحد، حيث سمع دويها في محيط القصر الرئاسي.

وتشير تقارير أولية إلى أن الهجوم استهدف فندقاً قريباً في محيط القصر يقيم فيه مسؤولون كبار من بينهم الوزراء والنواب.

وقال وزير الدولة الصومالي للبيئة والمناخ آدم حرسي عبر “تويتر”، إنني “بخير، نجوت من تفجير إرهابي استهدف مكان إقامتي، فندق فيلا رويز “.

وقال المتحدث باسم الشرطة الوطنية الصومالية صادق دوديش في بيان “هاجمت مجموعة من مقاتلي حركة الشباب فندقا تجاريا في منطقة بوندير الليلة وتحاول قوات الأمن القضاء عليهم”.

وأضاف، “تم إنقاذ العديد من المدنيين والمسؤولين من فندق فيلا روز الذي يرتاده مشرعون ويقع في منطقة مركزية آمنة بالعاصمة قرب مكتب الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود”.

وتحدث شهود عن سماع دوي انفجارات أعقبها إطلاق نار.

وقال شاهد العيان عدن حسين في مقديشو “كنت قريباً من فيلا روز عندما هز انفجاران عنيفان الفندق. وقع إطلاق نار كثيف. تم تطويق المنطقة ورأيت الناس يفرون”.

وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم. وهي جماعة إرهابية مرتبطة بتنظيم القاعدة تحاول إطاحة الحكومة المركزية الصومالية منذ 15 عاما.

وسمع دوي إطلاق نار كثيف في الموقع، الذي يقع فيه أيضاً منزل وزير الأوقاف مختار روبو علي.

وتلك التفجيرات تعد اختراقاً خطيراً في شبكة أمن القصر الرئاسي ومحيطه، وفق مراقبين.

و قتل عشرات الإرهابيين في عملية عسكرية نفذها الجيش الصومالي بالتعاون مع قوات محلية وشركاء دوليين جنوب الصومال، أمس السبت.

وقال نائب وزير الإعلام الصومالي عبدالرحمن يوسف العدالة خلال مؤتمر صحافي، أمس السبت، إن “هجوماً مخططاً أسفر عن مقتل 100 عنصر من حركة الشباب الإرهابية.

واستهدف الهجوم، وفق “العدالة”، مكاناً يوجد فيه أكثر من 200 عضو من حركة الشباب من بينهم 12 من القادة.

وكثف الجيش الصومالي عملياته أخيراً ضد حركة الشباب الإرهابية، وأسفرت العمليات خلال ثلاثة أيام فقط عن مصرع أكثر 160 إرهابياً، وفق بيانات رسمية منفصلة.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالفيديو ـ إيرانيون يحرقون صور سليماني عشيّة ذكرى قتله…”الموت لخامنئي”