أخبار عاجلة
طرق حماية حديثي الولادة من العدوى في الطقس البارد -
هل تحجّ الأحزاب المسيحية نحو الضاحية؟ -
كابوس النقابة والنيابة -
إيران الحقيقيّة التي لعبت مع أميركا -
مسؤولية تربية الابناء اكثر اهمية من انجاب الاطفال.. -

متظاهرات عاريات الصدر أمام السفارة الإيرانية في إسبانيا

متظاهرات عاريات الصدر أمام السفارة الإيرانية في إسبانيا
متظاهرات عاريات الصدر أمام السفارة الإيرانية في إسبانيا

إشترك في خدمة واتساب

تظاهرت ناشطات من حركة “فيمن” النسوية الشهيرة، اليوم الجمعة، عاريات الصدر أمام سفارة طهران في مدريد احتجاجاً على وفاة الشابة الإيرانية مهسا أميني.

وحملت الناشطات لافتات كتب عليها بالإسبانية والفارسية “فيمن مع نساء إيران” و”لا للحجاب الإجباري”، وعبارات تندد بمقتل أميني.

وكتبت الناشطات نفس العبارات المتضامنة مع نساء إيران ومع مهسا أميني على صدورهن العارية.

وتسبب مقتل أميني (22 عاماً) بموجة احتجاجات واسعة في إيران، قابلتها طهران اليوم بمسيرة نظمتها السلطات.

وأوقفت أميني بسبب ارتدائها “لباسا غير محتشم” حسبما رأت “شرطة الأخلاق”. وقال ناشطون إنها “تلقت ضربة على رأسها أدت لوفاتها، لكن السلطات الإيرانية نفت ذلك”، وقالت إنها “فتحت تحقيقاً في الحادثة”.

وتخلّلت الاحتجاجات مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن، وأحرق المتظاهرون آليات للشرطة وألقوا الحجارة باتجاهها، وفق أشرطة فيديو تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وناشطين.

وردت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع وأوقفت عدداً من الأشخاص، بحسب وسائل إعلام إيرانية.

وقال مركز “هنكاو” لحقوق الإنسان الكردي والذي يتخذ من أوسلو مقرا إن “قوات الأمن استخدمت أسلحة نصف ثقيلة ضد المتظاهرين ليلا في مدينة أوشناويه في الشمال”.

وقال مركز حقوق الإنسان في إيران إن “الحكومة ردّت على المتظاهرين بالذخيرة الحية والمسدسات والغاز المسيل للدموع، وفق أشرطة فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي التي ظهر فيها اشخاص ينزفون بغزارة”.

وبين أشرطة الفيديو المتداولة، إقدام متظاهرين، على تشويه أو إحراق صور للمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي، في تصرفات نادرا ما تسجّل في إيران.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى “تصريحات غير مقبولة”… طهران تستدعي السفير الفرنسي