إسرائيل: مسيرات “الحزب” لترسيخه “مدافعاً عن لبنان” مع تزايُد معارضيه

إسرائيل: مسيرات “الحزب” لترسيخه “مدافعاً عن لبنان” مع تزايُد معارضيه
إسرائيل: مسيرات “الحزب” لترسيخه “مدافعاً عن لبنان” مع تزايُد معارضيه

إشترك في خدمة واتساب

نشر “معهد أبحاث الأمن القومي” في جامعة تل أبيب تقريرا تحدث فيه عن إطلاق 3 طائرات بدون طيار في 2 حزيران في أجواء حقل غاز كاريش.

وقال المعهد إن إطلاق حزب الله لطائرات بدون طيار هو أولا وقبل كل شيء خطوة معرفية تهدف إلى بعث رسالة إلى كل من إسرائيل واللبنانيين.

وأضاف أنه وبالنسبة لإسرائيل، كان الهدف رادعا لتوضيح تصميم حزب الله على تهديد إسرائيل في ضوء تقارير عن إحراز تقدم في المفاوضات بين إسرائيل ولبنان، بوساطة أميركية، مع إعطاء تأثير عملي لتهديدات نصر الله في خطاب ألقاه قبل نحو شهر، إذ قال إنه يمكن أن يمنع حقل غاز كاريش من العمل.

وأشار التقرير إلى أنه وفي الوقت نفسه، يدور التحرك حول ترسيخ الدور المهم لحزب الله باعتباره “المدافع عن ” لدى اللبنانيين، لا سيما هذه الأيام التي تتزايد فيها الأصوات في لبنان تعارض استمرار الحفاظ على القوة العسكرية المستقلة للتنظيم ومشاركته في حكومة جديدة تعمل قيادة الدولة على تشكيلها.

وأوضح المعهد أنه ومن ناحية أخرى، يوضح إسقاط الجيش الإسرائيلي للطائرات المسيرة تصميم تل أبيب وقدرتها على الدفاع عن منصة الغاز ودفع خطتها لبدء إنتاج الغاز من حقل كاريش في الربع الأخير من عام 2022، بالنظر إلى حقيقة أن هذا الحقل يقع بالكامل في المياه الاقتصادية لإسرائيل.

ودعم هذا الموقف الإسرائيلي أنباء عن انسحاب لبنان من مطالبه في محادثات مع الوسيط الأميركي آموس هوكشتاين (13-14 تموز)، ومن هنا فإن حزب الله في موقف إشكالي يتصرف ضد مصالح لبنان ويعيق جهود تحقيق ربح اقتصادي للبنان المنهار بينما يجري بذل جهود دولية لمساعدته.

واختتم التقرير بالقول إنه وبالنسبة لإسرائيل فإن إعلان حزب الله بعد اعتراض الطائرات المسيرة التي كانت “في مهمة استطلاعية” يسمح لها بتجنب الرد الذي سيتصاعد على الأرض، والاكتفاء برد على مستويات أخرى من خلال إبراز مساهمة حزب الله السلبية في الاقتصاد اللبناني من خلال محاولاته نسف أي إمكانية لإتمام المفاوضات مع إسرائيل في هذا الشأن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى شحن الحبوب بين تركيا وأوكرانيا