أخبار عاجلة
أحداث الطيونة: ملف استدعاء جعجع “فارغ”! -
لا خيارات أمام “الحزب” سوى الاستمرار في التصعيد -
استدعاء جعجع يتفاعل… موجة غضب واسعة في الشارع المسيحي -
معوض: لإقالة قرداحي -
استبعاد مثول دياب أمام البيطار الخميس -
وفاة الفنان الكوميدي الأمريكي مورت سال عن 94 عاماً -
“الخارجية”: كلام قرداحي لا يعكس موقف الحكومة -
هكذا تواجهين تساقط الشعر في الخريف -
ورشة عمل حكومية… مكافحة الفساد مطلب دوليّ -

الأسد يتهم المقاتلين المدعومين من أميركا بـ «الخيانة»

الأسد يتهم المقاتلين المدعومين من أميركا بـ «الخيانة»
الأسد يتهم المقاتلين المدعومين من أميركا بـ «الخيانة»

إشترك في خدمة واتساب

اتهم الرئيس السوري بشار الأسد اليوم (الإثنين)، المقاتلين المدعومين من الولايات المتحدة في شرق سورية بـ «الخيانة»، في إشارة إلى  «قوات سورية الديموقراطية»، ورحب بأي دور للأمم المتحدة في في الانتخابات «شرط أن يكون مرتبطاً بالسيادة السورية».

وقال الأسد خلال استقباله نائب رئيس الوزراء الروسي ديمتري روغوزين في قاعدة حميميم السورية: «كل من يعمل لمصلحة الأجنبي وخصوصاً الآن تحت القيادة الأميركية أو أي بلد أجنبي في بلده وضد جيشه وضد شعبه هو خائن بغض النظر عن التسمية، وهذا تقييمنا لتلك المجموعات التي تعمل لمصلحة الأميركيين»، وفق «وكالة الأنباء السورية» الرسمية (سانا).

من جهتها، ردت «قوات سورية الديموقراطية» على الأسد باتهامه بفتح الحدود أمام «الإرهاب الأجنبي». وقالت في بيان «نعتقد أن بشار الأسد وما تبقى من نظام حكمه هم آخر من يحق لهم الحديث عن الخيانة و تجلياتها»، معتبرة أن «هذا النظام هو من فتح أبواب البلاد على مصراعيها أمام جحافل الإرهاب الأجنبي التي جاءت من كل أصقاع الأرض».

ورحب الأسد بأي دور للأمم المتحدة في الانتخابات طالما كان في إطار السيادة السورية، مؤكداً أن «أي شيء يتجاوز هذه السيادة مرفوض». وقال: «نستطيع القول إننا نرحب بأي دور للأمم المتحدة شرط أن يكون مرتبطاً بالسيادة السورية».

وحول مفاوضات جنيف ومؤتمر سوتشي الذي تعتزم روسيا تنظيمه، قال: «الفارق الأساسي بين جنيف وسوتشي الذي نعمل عليه مع الأصدقاء الروس يستند أولاً إلى نوعية الأشخاص أو الجهات المشاركة فيه، في جنيف الأشخاص الذين نفاوضهم لا يعبرون عن الشعب السوري، ولا يعبرون ربما حتى عن أنفسهم في بعض الحالات، الجانب الآخر هو أننا في سوتشي وضعنا محاور واضحة لها علاقة بالدستور وما يأتي بعده من انتخابات وغيرها».

وأشار إلى أن «الحرب على الإرهاب لم تنته بعد، وما زلنا نعيش الحرب ولكننا قطعنا خطوات مهمة فيها من خلال القضاء على المراكز الرئيسة لتنظيم داعش الإرهابي وهذا انتصار كبير».

واتهم فرنسا بأنها «كانت منذ البداية رأس الحربة في دعم الإرهاب في سورية ويدها غارقة في الدماء السورية ولا يحق لها تقييم أي مؤتمر للسلام... من يدعم الإرهاب لا يحق له أن يتحدث عن السلام».

- منشآت طاقة

ونقلت «وكالة الإعلام الروسية» عن روغوزين قوله بعد محادثات مع الأسد إن بلاده من دون غيرها ستساعد سورية في إعادة بناء منشآت الطاقة.

ونسبت وكالة «إنترفاكس» إلى روغوزين أيضاً القول إن روسيا وسورية ستؤسسان شركة مشتركة لاستغلال احتياطات فوسفات سورية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إيران: نتعهد بعدم تطوير أسلحة نووية
 

شات لبنان