أستراليا تعتقل «عميلاً» باع أجزاء صاروخية لكوريا الشمالية

أستراليا تعتقل «عميلاً» باع أجزاء صاروخية لكوريا الشمالية
أستراليا تعتقل «عميلاً» باع أجزاء صاروخية لكوريا الشمالية

إشترك في خدمة واتساب

اعتقلت الشرطة الأسترالية أمس (السبت) رجلاً بتهمة العمل في السوق السوداء لبيع مكونات صواريخ وفحم لحساب كوريا الشمالية، وذلك في أول تهمة من نوعها في أستراليا في شأن بيع أسلحة دمار شامل.

وأوضحت الشرطة اليوم أن الرجل يواجه تهمتين بموجب قانون منع انتشار أسلحة الدمار الشامل، فضلاً عن أربعة تهم أخرى بموجب قانون تطبيق عقوبات الأمم المتحدة وأستراليا ضد كوريا الشمالية.

وقالت هيئة الإذاعة الأسترالية ووسائل إعلام أخرى إن الرجل من سيدني ويدعى تشان هان تشوي وعمره 59 عاماً، وإنه يعيش في أستراليا منذ ما يربو على 30 عاماً وهو من أصل كوري.

وذكرت الشرطة الاتحادية أنها ألقت القبض عليه في حي إيستوود في سيدني أمس، ومن المقرر أن يمثل للمحاكمة اليوم. وقالت إنه لفت انتباه السلطات في أوائل هذا العام.

وقال مساعد رئيس الشرطة الاتحادية نيل جوغان للصحافيين «هذا الرجل كان عميلاً مخلصاً لكوريا الشمالية ويعتقد أنه عمل لخدمة بعض الأهداف الوطنية الكبرى». وأضاف «لم نشهد مثل هذه القضية من قبل على الأراضي الأسترالية».

وتقول الشرطة إن الرجل حاول التوسط لبيع مكونات صواريخ، بما في ذلك برنامج لأنظمة توجيه الصواريخ الباليستية، فضلاً عن محاولة بيع فحم لطرف ثالث في إندونيسيا وفيتنام.

وقال جوغان إن التجارة إذا تمت فكانت قيمتها ستصل إلى عشرات ملايين الدولارات.

وخضعت كوريا الشمالية لجولة جديدة من عقوبات أكثر صرامة فرضتها الأمم المتحدة هذا العام بعدما واصلت برامجها النووية والصاروخية في تحد للضغوط الدولية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى موسكو ممتعضة من تصريحات جونسون “الوقحة” عن بوتين