انتقادات لماكرون لاحتفاله بعيد ميلاده في قصر ملكي

انتقادات لماكرون لاحتفاله بعيد ميلاده في قصر ملكي
انتقادات لماكرون لاحتفاله بعيد ميلاده في قصر ملكي

إشترك في خدمة واتساب

يحتفل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون نهاية الاسبوع الجاري بعيد ميلاده الاربعين بالقرب من قصر شامبور حيث عاش الملك فرنسوا الاول، في خطوة رمزية حساسة اثارت انتقادات لرئيس الدولة الذي يوصف بانه «رئيس الأغنياء».

وقالت صحيفة «لا نوفيل ريبوبليك» المحلية ان ماكرون الذي سيبلغ الاربعين من العمر الخميس، سيحتفل مساء اليوم (السبت) لهذه المناسبة في احدى قاعات القصر الذي يعد من روائع الهندسة المعمارية في منطقة لوار.

واكتفى مكتب الرئيس بالقول ان «الرئيس وزوجته يمضيان عطلة نهاية الاسبوع بصفة خاصة في منطقة لوار-اي-شير المجاورة لقصر شامبور على نفقته الخاصة.

وذكرت وسائل اعلام عديدة ان ماكرون يقيم في بيت قديم في الغابة يسمى «ميزون دي ريفراكتير ويقع في قلب الاراضي الملكية على بعد امتار عن القصر».

وهذا النزل مصنف بدرجة أربع نجوم ويمكن استئجاره لعطلة نهاية الاسبوع لقاء ما بين 800 والف يورو.

وقصر شامبور القريب جدا والمدرج على لائحة التراث العالمي لمنظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) يزوره حوالى مليون شخص سنويا. وشيد قبل حوالى خمسة قرون بطلب من الملك فرنسوا الأول (1494-1547).

وابدى ماكرون تمسكا كبيرا بالرموز منذ وصوله الى الرئاسة التي دشنها بشبه عرض مسرحي امام هرم اللوفر في باريس، في ما رأى فيه معارضوه طابعا ملكيا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى روسيا تسيطر على بلدة شمالي باخموت… أوكرانيا: لم يُقطع خط إمدادنا