اسرائيل تمنع دخول الديبلوماسيين السويسريين إلى غزة

اسرائيل تمنع دخول الديبلوماسيين السويسريين إلى غزة
اسرائيل تمنع دخول الديبلوماسيين السويسريين إلى غزة

منعت اسرائيل دخول جميع الديبلوماسيين السويسريين الى قطاع غزة حتى اشعار اخر، رداً على لقاءات اجراها عدد منهم مع مسؤولين من حركة «حماس»، بحسب ما اعلن مسؤول اسرائيلي اليوم (الأربعاء).

وقال المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه ان «وزير الدفاع افيغدور ليبرمان منع مرور الديبلوماسيين السويسريين عبر الأراضي الاسرائيلية باتجاه قطاع غزة بعد لقاءات اجريت مع قادة من حماس».

واضاف المسؤول ان هذا الاجراء سيظل ساري المفعول إلى حين حصول اسرائيل على «توضيحات».

وتعتبر اسرائيل والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي «حماس» «منظمة ارهابية»، وتطالب بتخليها عن الكفاح المسلح ضد الدولة العبرية والاعتراف باسرائيل.

وفرضت اسرائيل حصاراً برياً وبحرياً وجوياً على القطاع، تقول انه ضروري لعزل الحركة التي خاضت معها ثلاث حروب منذ العام 2008. وتسيطر اسرائيل على مداخل القطاع كافة باستثناء معبر رفح على الحدود المصرية والذي تغلقه مصر في شكل شبه كامل منذ أعوام.

وخلافاً للاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة، حافظت سويسرا على اتصالات مع قادة حركة «حماس». ودعت إلى اجراء حوار مع الجهات الفلسطينية كافة بهدف الوصول إلى السلام والدفاع عن حقوق الانسان.

ويزور الديبلوماسيون السويسريون قطاع غزة بانتظام ويدخلون عبر معبر ايريز الحدودي الاسرائيلي.

وكان الممثل السويسري لدى السلطة الفلسطينية جوليان توني التقى أمس في قطاع غزة قائد «حماس» يحيى السنوار. وعقد قبلها بايام اجتماع اخر بين ديبلوماسيين سويسريين ومسؤولين اخرين من الحركة.

وذكرت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان السلطات الاسرائيلية قامت بذلك بسبب الاعلان عن عقد هذه اللقاءات. وكانت «حماس» نشرت على موقعها الالكتروني صورة للقاء الذي جمع السنوار بالممثل السويسري.

ويأتي هذا المنع بينما من المقرر ان تقوم «حماس» بعد غد بتسيلم ادارة شؤون القطاع الى السلطة الفلسطينية بموجب اتفاق المصالحة الذي تم توقيعه في القاهرة قبل شهر ونصف.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أول رد لظريف على العقوبات: شكراً