أخبار عاجلة

قتلى بغارة للتحالف الدولي غربي الأنبار

قتلى بغارة للتحالف الدولي غربي الأنبار
قتلى بغارة للتحالف الدولي غربي الأنبار

قال مصدر عسكري في محافظة الأنبار العراقية اليوم الأربعاء إن عددا من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا بقصف للتحالف الدولي غربي المحافظة.

وأضاف المصدر أن القصف الجوي استهدف منطقة وادي حوران التي تشهد عمليات عسكرية منذ عدة أيام تحاول فيها القوات العراقية استعادة هذه المنطقة الحيوية من سيطرة التنظيم، وأشار إلى أن القصف أدى لتدمير الموقع بشكل كامل ومقتل كل من كانوا فيه.

وكانت القوات العراقية المدعومة بقوات من الحشدين الشعبي والعشائري ومن طيران التحالف الدولي قد بدأت قبل أيام عملية كبيرة قالت إنها تهدف إلى استعادة آخر المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة بغرب العراق قرب الحدود مع سوريا والأردن.

من جانب آخر، أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مساء أمس الثلاثاء انتهاء وجود تنظيم الدولة عسكريا في العراق.

وقال العبادي للصحفيين في مقر الحكومة "قواتنا طهرت 14 ألف كيلومتر مربع في منطقة الجزيرة، وأنهينا وجود داعش عسكريا في العراق". وأضاف "منذ مئة عام لم تتمكن الحكومات المتعاقبة من الوصول إلى الحدود بشكل كامل مع سوريا".

من جانبه، أفاد مصدر أمني عراقي مسؤول اليوم الأربعاء بأن قوات من الشرطة الاتحادية شرعت في إزالة ما تبقى من مسجد زعيم تنظيم الدولة المعروف بمسجد أبي بكر البغدادي أو مسجد الخليفة وسط مدينة الموصل.

وقال النقيب في الفرقة الخامسة من الشرطة الاتحادية غازي دحام الجاف إن فرق الجهد الهندسي التابعة لجهاز الشرطة الاتحادية تساندها قوة قتالية بدأت بإزالة أنقاض مسجد البغدادي وسط الموصل والجدران التي لم تسقط بفعل نيران الحرب ونقلها إلى خارج المدينة.

وأضاف لوكالة الأناضول أن "إزالة ما تبقى من هذا المكان الذي اتخذه التنظيم مكانا دينيا خاصا له إبان احتلاله الموصل وأقام به الكثير من النشاطات الإرهابية له أهمية كبيرة للقضاء على رغبة من يؤيد هذا الفكر في العودة أو زعزعة أمن واستقرار المدينة".

يأتي ذلك قبيل بدء حملة أمنية واسعة الأسبوع المقبل للتخلص من كافة شواهد تنظيم الدولة في الموصل التي اتخذها معقلا له لمدة ثلاث سنوات تقريبا قبل أن يتم دحره منها في يوليو/تموز الماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أول رد لظريف على العقوبات: شكراً