أخبار عاجلة
تعرف على فوائد استخدام خيط تنظيف الأسنان -
موسكو: قلقون من أنباء تخصيب طهران لليورانيوم -
اسرائيل: لن نسمح لإيران بامتلاك قنبلة نووية -
البيت الأبيض: الدبلوماسية أفضل مقاربة لنا مع إيران -
تسجيل أول إصابة بـ”أوميكرون” في الولايات المتحدة -
بايدن: أوميكرون سبب للقلق وليس للذعر -
جلسة لمجلس النواب الأسبوع المقبل -
أرقام جهنمية عن التضخّم والفقر -

السيسي يؤكد ضرورة الحفاظ على الوضعية القانونية للقدس

السيسي يؤكد ضرورة الحفاظ على الوضعية القانونية للقدس
السيسي يؤكد ضرورة الحفاظ على الوضعية القانونية للقدس

إشترك في خدمة واتساب

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء أمس (الاثنين)، في القاهرة على موقف مصر «الثابت» الرافض للقرار الأميركي، وضرورة الحفاظ الوضعية القانونيو للقدس.

وفي البيان الصادر عن الناطق باسم الرئاسة المصرية بسام راضي، شدد السيسي على «موقف مصر الثابت بضرورة الحفاظ على الوضعية التاريخية والقانونية للقدس في إطار المرجعيات الدولية، مع استمرار مصر في دعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية».

وأشار السيسي من جهة ثانية، على ضرورة «المضي قدماً في عملية المصالحة الفلسطينية باعتبارها خيار استراتيجي لا غنى عنه، خصوصاً في الوقت الراهن، وفي ضوء ما تتعرض له القضية الفلسطينية والقدس من مخاطر غير مسبوقة».

من جهته، قال عباس خلال اللقاء إن «القرار الأميركي الأخير جاء مفاجئاً على رغم كل ما أظهرته السلطة الفلسطينية من مرونة واستعداد للوصول إلى حل، وفق حدود الرابع من حزيران (يونيو) 1967».

وعقب المباحثات، غادر عباس القاهرة مع السيسي والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط في القاهرة، للوقوف على تطورات القرار الأميركي.

وبحسب بيان صادر عن الجامعة العربية، فان أبو الغيط «استمع لشرح مفصل وواف من الرئيس الفلسطيني في شأن الخطوات التي يعتزم الجانب الفلسطيني اتخاذها للرد على هذه الخطوة الأميركية المُجحفة التي عزلت الولايات المتحدة، وقوضت دورها كراعٍ تاريخي للعملية السلمية بين الفلسطينيين والإسرائيليين».

وأكد أبو الغيط للرئيس الفلسطيني أن «الاجماع العربي على رفض القرار الأميركي وإدانته إدانة كاملة هو إجماع واضح وصلب»، وأن الجامعة العربية «ستتابع التحرك على المسارات الديبلوماسية والإعلامية من أجل ترجمة هذا الموقف إلى خطواتٍ ملموسة».

وبعد لقاء منفصل مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي يزور مصر حالياً، قال السيسي في مؤتمر صحافي مشترك، إن «قرار الولايات المتحدة بنقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس سيكون له آثار خطرة على مستقبل الأمن والسلم في المنطقة».

من جهته، دعا بوتين إلى مفاوضات فلسطينية - إسرائيلية مباشرة في شأن «كل القضايا المتنازع عليها، بما فيها وضع القدس» وقال إنه يرى «ضرورة الاستئناف الفوري للمفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية المباشرة حول القضايا المتنازع عليها، بما فيها وضع القدس».

وكان بوتين يشير بذلك في شكل غير مباشر إلى معارضته قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس «عاصمة لإسرائيل»، وبدء إجراءات نقل السفارة الأميركية إليها.

وأضاف بوتين: «لا بد من اتفاقات (سلام) عادلة وطويلة المدى تحقق مصالح» الطرفين، مشدداً على أن موسكو تعتبر «كل ما يستبق نتائج المفاوضات (بين الطرفين) عديم الجدوى».

وقال الناطق باسم عباس، نبيل أبو ردينة، لوكالة الأنباء الفلسطينية: «المطلوب الآن قرارات فلسطينية وعربية جريئة في المرحلة المقبلة».

ومن المقرر أن يتوجه عباس إلى اسطنبول، حيث سيلقي خطابا خلال اجتماع «منظمة التعاون الإسلامي».

وكان بوتين وصل أمس إلى القاهرة قادماً من سورية، حيث قام بزيارة مفاجئة إلى قاعدة حميميم الروسية، وأمر خلالها بسحب الجزء الأكبر من القوة العسكرية الروسية في سورية.

وفي مستهل المؤتمر الصحافي، شهد بوتين مع السيسي توقيع العقد النهائي لإنشاء أول محطة للطاقة النووية في مصر في منطقة الضبعة شمال غربي مصر على ساحل المتوسط.

وبعد المؤتمر، غادر الرئيس الروسي العاصمة المصرية متوجها إلى تركيا، حيث أجرى محادثات مع الرئيس رجب طيب أردوغان.

وفي أنقرة، قال بوتين في مؤتمر صحافي مشترك مع أردوغان، إن «روسيا وتركيا متفقتان على أن القرار الأميركي حول القدس يزعزع استقرار الوضع في الشرق الأوسط».

بدوره، أكد أردوغان أن أنقرة وموسكو متفقتان في الرأي إزاء الإعلان الأميركي في شأن القدس، وأن الزعيمين سيواصلان الاتصالات في خصوص القضية.

وأضاف أن مسؤولين من تركيا وروسيا سيجتمعون الأسبوع المقبل لوضع اللمسات النهائية على صفقة منظومة الدفاع الجوي الصاروخي «إس-400» لتركيا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى السعودية: جاهزون للتصدي لتحوّرات “كورونا”
 

شات لبنان