تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

الشرطة الهندية تعتقل صحافياً فرنسياً صوّر في كشمير

الشرطة الهندية تعتقل صحافياً فرنسياً صوّر في كشمير
الشرطة الهندية تعتقل صحافياً فرنسياً صوّر في كشمير

إشترك في خدمة واتساب

ألقت الشرطة الهندية القبض على صحافي فرنسي في كشمير لانتهاكه قواعد تأشيرة الدخول بعدما ضبط وهو يصور فيلم وثائقي من دون تصريح.

وقال قائد في شرطة كشمير امتياز إسماعيل باراي إن الصحافي كوميتي بول إدوار، وهو صحافي حر، اعتقل في وقت متأخر مساء أول من أمس (السبت) في منطقة كوثيباغ في العاصمة الصيفية لكشمير سريناغار.

وقال باراي إن إدوار يحمل تأشيرة عمل للهند صالحة حتى كانون الأول (ديسمبر) المقبل، لكن التأشيرة لا تسمح له بتصوير فيلم وثائقي عن قضايا تتعلق بالسياسة والأمن.

وأضاف باراي إن دعوى قضائية سجلت بموجب قانون جوازات السفر والسفارة الفرنسية أخطرت باعتقاله.

وقال ضابط شرطة كبير طلب عدم الكشف عن هويته إن إدوار كان يصور فيلماً وثائقياً عن كشمير والتقى الزعيم الانفصالي مير واعظ عمر فاروق ومصابين وصور لقطات لحوادث رشق بالحجارة في سريناغار.

وتظهر بيانات رسمية أن أكثر من 3800 شخص أصيبوا بجروح وقتل أحدهم وأصيب أكثر من مئة بعمى كلي أو جزئي منذ بدء احتجاجات على حكم الهند في المنطقة المتنازع عليها العام الماضي.

وقال الضابط «استدعيناه لسؤاله عن نشاطه، لكنه رفض المثول أمام الشرطة. غير مصرح له بالتصوير هنا... واعتقل في نهاية الأمر».

وتابع الضابط الذي طلب عدم الكشف عن هويته لأنه غير مصرح له بالحديث للإعلام، إن إدوار سعى إلى الحصول على إذن من وزارة الدفاع للتصوير في كشمير، لكن طلبه رفض لأنه يحمل تأشيرة عمل.

وتطالب الهند بالسيادة على كامل أراضي كشمير لكنها تسيطر على نصف المنطقة فقط، في حين تسيطر باكستان على النصف الآخر وكانت المنطقة محور أعمال عدائية منذ حوالى 70 عاماً بين الدولتين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أردني يقتل شقيقاته الثلاث