أخبار عاجلة
تصرف ساذج كشف هويته.. شاهد ماذا فعل هذا اللص؟ -
احذروا الغرق الجاف.. هذا ما يفعله بأطفالكم -
6 أعراض مبكرة تتنبأ بخطر الإصابة بأمراض السرطان -
الاصابة بالسرطان... هل يمكن تجنبها؟ -

دقيقة صمت في البرلمان الإيطالي عن أرواح ضحايا مرفأ بيروت

دقيقة صمت في البرلمان الإيطالي عن أرواح ضحايا مرفأ بيروت
دقيقة صمت في البرلمان الإيطالي عن أرواح ضحايا مرفأ بيروت

إشترك في خدمة واتساب

خصصت الصحافة الإيطالية صباح اليوم الأربعاء، مساحات واسعة لزيارة رئيس الوزراء الإيطالي جوزبه كونتي أمس ، في الوقت الذي تجري فيه وسائل مرئية ومكتوبة مقابلات مع سفيرة لبنان في روما ميرا ضاهر، تنعكس في المزيد من التضامن الإيطالي مع لبنان.

وقال الصحافي والكاتب الإيطالي البارز فرنشيسكو سمبريني في جريدة “La stampa”، أمس لـ”الوكالة الوطنية للاعلام، “الإعلام يلعب دورا كبير في بحث الطبقة السياسية ومؤسسات المجتمع الإيطالي للتعاطف مع لبنان، وزيارة رئيس الوزراء جوزبه كونتي عبرت قبل كل شيء عن تضامن إيطاليا الإنساني مع لبنان. إلا أن الشعب الإيطالي بمختلف فئاته محب للبنانيين”.

وكتب معظم الصحافيين الإيطاليين الذين رافقوا رئيس مجلس الوزراء أن الزيارة كانت تضامنية، لذلك كانت لقاءات رئيس الحكومة الإيطالية جوزبه كونتي مع المسؤولين قصيرة لا تتعدى النصف ساعة بما فيها الترجمة.

وترافقت أمس الصلوات والقداديس والدعاء من أجل لبنان استجابة لنداء قداسة البابا مع مواقف أطلقتها مختلف الأحزاب الإيطالية لتقديم المزيد من الدعم للبنان. يوم أمس دعت رئيسة مجلس النواب لورا بلدريني النواب للوقوف دقيقة صمت عن أرواح ضحايا التفجير الذي أصاب وتكلم في الجلسة سلفاتوري دايدا النائب والقيادي في حزب أخوة إيطاليا الذي أكد أن حزب أخوة إيطاليا يتضامن في هذه اللحظات مع الجنود الإيطاليين العاملين في لبنان والتضامن الكامل مع الشعب اللبناني.

كما عبر النائب الإيطالي عن التضامن والصداقة مع الجالية اللبنانية و مع سفيرة لبنان ميرا ضاهر وجميع أفراد جالية بلد الأرز، هذه الجالية اللبنانية التي وصفها بالجالية الرائعة كما ذكر أن بيروت كانت دائما بوابة الغرب نحو الشرق وبيروت كانت دائما مدينة حيوية حتى انها كانت تتميز حتى عن المدن الأوروبية بحيويتها، معتبرا أن بيروت استطاعت أن تصمد أمام الحروب والصراعات.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ترمب يحتفظ بوثيقة سرية عن إيران