فشل زعيم شعبوي نروجي في دخول لجنة «نوبل للسلام»

فشل زعيم شعبوي نروجي في دخول لجنة «نوبل للسلام»
فشل زعيم شعبوي نروجي في دخول لجنة «نوبل للسلام»

إشترك في خدمة واتساب

رفض البرلمان النروجي بتصويت أجري أمس (الجمعة) إعطاء زعيم «حزب التقدّم» المعادي للهجرة كارن هاغن مقعداً في لجنة جائزة نوبل للسلام.

ووفقا لوصية ألفريد نوبل (1833-1896) يختار البرلمان النروجي الأعضاء الخمسة للجنة بالاستناد إلى ميزان القوى في المجلس.

ورشّح «حزب التقدم» المنخرط الآن في ائتلاف حكومي، هاغن (73 عاما) المعادي للهجرة الذي قال يوما إن «مجتمعا من دون أقليات عرقية هو مجتمع متجانس»، ليكون واحدا من أعضاء اللجنة لكنه لم ينل سوى 16 صوتا مقابل 86 حصلت عليها مرشحة «حزب العمال» بيريت رئيس أندرسن.

وفي مسعى لإسقاط هذا الترشيح، عمدت باقي الأحزاب السياسية في شكل عاجل إلى إقرار قاعدة تحظر على النواب وممثليهم مثل هاغن، أن يدخلوا اللجنة، مبررةً القرار بأنه يضمن استقلال اللجنة عن السلطة السياسية.

واتهم هاغن هذه الأحزاب بأنها فعلت ذلك لتعرقل وصوله إلى اللجنة وبأنها «غيّرت قواعد اللعبة» لهذا الهدف. لكن هاغن ظلّ مرشّحا للمنصب على رغم ذلك، إلى أن أطاح به التصويت.

وستسلّم جائزة نوبل للسلام للعام 2017 غداً في أوسلو إلى «الحملة الدولية للقضاء على الاسلحة النووية» (آيكان).

               

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى البيت الأبيض: “كورونا” يمثل حال طوارئ