الأرجنتين وهولندا.. موقعة تاريخية والأعين على ميسي

الأرجنتين وهولندا.. موقعة تاريخية والأعين على ميسي
الأرجنتين وهولندا.. موقعة تاريخية والأعين على ميسي

إشترك في خدمة واتساب

وصل كأس العالم لمراحله الأخيرة، وبدأت الإثارة تصل لأعلى مستوياتها، لتكشف عن نهائيات مبكرة في دور الثمانية، من أبرزها مواجهة السبت بين الأرجنتين وهولندا.

وتصدرت الأرجنتين وهولندا المجموعتين الأولى والثالثة، ثم تفوقت الأولى على أستراليا في ثمن النهائي، والثانية على أميركا في الدور ذاته.

تاريخ المواجهات

لعبت الأرجنتين ضد هولندا 5 مرات من قبل في نهائيات كأس العالم، وظلت لا تعرف الفوز على الطواحين البرتقالية منذ عام 1978 عندما فاز التانغو في أرضهم على هولندا، إلى أن تخطت الطواحين في مونديال البرازيل 2014 بركلات الترجيح بعد التعادل السلبي.

شهدت منافسات كأس العالم إقامة 5 مباريات بين هولندا والأرجنتين، كان التعادل خلالها حاضرا حيث فاز الفريق الأوروبي مرتين مقابل مرتين أيضا لنظيره اللاتيني من بينهما مرة بركلات الترجيح، وحضر التعادل مرة وحيدة.

المباراة الأولى كانت في مونديال 1974 وفازت هولندا برباعية نظيفة، والمواجهة الثانية كانت في الأرجنتين بمونديال 1978 وفاز أصحاب الأرض 3-1، وفي مونديال 1998 فازت الطواحين بهدفين مقابل هدف، بينما انتهت مواجهة مونديال ألمانيا 2006 بين الفريقين بالتعادل السلبي، وفي نصف نهائي مونديال البرازيل 2014 حضر التعادل السلبي مجددا ثم فاز ميسي ورفاقه بركلات الترجيح.

الأرجنتين لم تعرف الفوز في كأس العالم على هولندا (بعيدا عن ركلات الترجيح) منذ 44 عاما، ولم يصطدم الفريقان في مباراة إقصائية منذ نصف نهائي كأس العالم 2014.

تعتمد الأرجنتين على نجمها الأسطوري ليونيل ميسي من أجل فك اللعنة وتحقيق أول فوز على هولندا بدون ركلات الترجيح منذ مونديال 1978، بينما يأمل اللاعب في الفوز من أجل الاستمرار بالبطولة إلى نهايتها ببلوغ المربع الذهبي، ليترك بصمة رائعة ويحلم بنهاية سينمائية لمسيرته مع منتخب بلاده في المونديال بالتتويج باللقب في النهاية، ليفك لعنة البطولة الوحيدة التي لم يفز بها.

  الجميع حول ميسي

رد لويس فان غال المدير الفني لمنتخب هولندا على السؤال الأبرز الذي تلقاه في المؤتمر الصحفي قبل المباراة، وهو كيف يوقف ميسي؟ لكن الهولندي أكد أنه من السذاجة أن يكشف طريقته التي أعدها لإيقاف أهم نجوم الفريق المنافس قبل المباراة.

مدرب هولندا أكد أن تطور كرة القدم في الـ20 سنة الأخيرة دفعه إلى تغيير طريقة لعبه التي كانت تعتمد على الهجوم فقط، مضيفا: "لا يمكنني الهجوم باستمرار في المباريات كما كنت أفعل في السابق، بات لدي الكثير من الصبر الآن".

ليونيل سكالوني المدير الفني لمنتخب الأرجنتين تحدث كذلك عن الرقابة المتوقعة على نجمه ليونيل ميسي من أجل إيقاف خطورته، مضيفا: "هذا طبيعي، لعبنا الكثير من المباريات التي تعرض خلالها ميسي لرقابة لصيقة".

سيناريو مكرر وغيابات

علق سكالوني مدرب الأرجنتين على إمكانية لجوء الفريقين من جديد إلى ركلات الترجيح لتحديد المتأهل مثلما حدث في عام 2014، ليؤكد أنه لا يتمنى أن تصل الأمور إلى الحظ في النهاية لتحديد الفائز، متمنيا أن يفوز فريقه خلال المباراة.

منتخب الأرجنتين مهدد بفقدان عدة لاعبين أمام هولندا، على رأسهم رودريغو دي بول وأنخيل دي ماريل وبابو غوميس ولاوتارو مارتينيز.

سكالوني علق على الغيابات قائلا: "اللاعبون المهددون بالغياب يخضعون لجلسات تدريب منفردة، لا أعرف كيف علمتم بشأن حالة دي بول، هذا أمر غريب، لكنه بخير مثل باقي اللاعبين، وسنحدد من يشارك يوم المباراة، لكنني أتعجب من حصول الإعلام على المعلومات بشأن الإصابات رغم أننا نخوض تدريبا مغلقا".

منتخب هولندا لا يعاني من إصابات قبل صدام الأرجنتين، حيث يبدو الجميع مستعدا لموقعة ربع نهائي المونديال، وعلى رأسهم ثنائي الدفاع ناثان آكي وفيرجيل فان دايك، ونجوم الوسط والهجوم دومفريس ودي رون ودي يونغ وممفيس ديباي.

المصدر : سكاي نيوز عربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رصاصة في طرد بريدي… تفاصيل رسالة تهديد لفريق إيطالي