أخبار عاجلة
بعد التظاهرات.. الحريري يقترح قرارات انقاذية -
تسريبات: نظرة على MacBook Pro الجديد مقاس 16 إنشًا -
هواوي تجري محادثات مع شركات أمريكية لترخيص منصة 5G -

نحن الفريق الأفضل .. معتوق: أطلب من “الأوادم” في النجمة بعدم الإنجرار وراء الذين لا مبدأ لهم

نحن الفريق الأفضل .. معتوق: أطلب من “الأوادم” في النجمة بعدم الإنجرار وراء الذين لا مبدأ لهم
نحن الفريق الأفضل .. معتوق: أطلب من “الأوادم” في النجمة بعدم الإنجرار وراء الذين لا مبدأ لهم

قلل قائد منتخب ولاعب نادي الأنصار حسن معتوق من أهمية الخسارة أمام النجمة في إفتتاح الدوري اللبناني لكرة القدم، معتبراً انها لا تحدد هوية البطل، ولا زال الأنصار الفريق الأفضل والمنافس الأول على اللقب.

ورآى معتوق انه “علينا إعادة حساباتنا للعودة إلى الطريق الصحيح، والوقوف كثيراً عند مباراة النجمة، الرئيس نبيل بدر بنى فريقاً منافساً، وعلينا نحن اللاعبين أن نتخطى الضغط ونستعيد مستوانا، لافتاً إلى أنني “لم أرَ أننا كنا سيئين في مبارتي النهائي أمام الساحل والعهد لكن الأمور توقفت على بعض الأخطاء والتفاصيل الصغيرة التي سنسعى لإصلاحها، ونحن الفريق الأفضل على الرغم من الخسارة أمام النجمة فأول مباراة في الدوري لا تحدد هوية البطل”.

وشدد خلال مقابلة تلفزيونية، أننا “نعاني في الأنصار من الضغط الإعلامي على اللاعبين والمدرب وذلك قبل بداية هذا الموسم، وقد إزداد هذا ضغط بشكل كبير بعد الخسارة من الساحل والعهد، فلا نشعر بالأريحة أثناء اللعب بسبب هذا الضغط، على الرغم من الإنسجام الموجود بين اللاعبين، لهذا لا بد أننا سنعود إلى السكة الصحيحة، فالإنتصارات ستزيد من ثقتنا بأنفسنا”.

وأوضح نجم الأنصار أن “الإستفزازات بين اللاعب والجماهير تحدث كثيراً في عالم كرة القدم إذا إنتقل اللاعب من فريق إلى فريق أخر، وكنت متوقعاً ان يكون هناك إستفزازات معينة من قبل جماهير النجمة، فالجمهور يريد أن يخرج اللاعب من المباراة، إنما وصول القصة لشتم الأعراض غير مقبول، ولا يمكن تبرير الأمر بأن هذه الأمور طبيعية في عالم كرة القدم، وتحويل الخطأ إلى صح بهكذا مبررات”، مشيراً إلى أن “الأمر الطبيعي أني إنتقلت إلى فريق جديد وعليَّ أن ألعب من قلبي للأنصار وأعطي كل شيء عندي، أنا سعيد جداً وألقى الدعم والإحترام اللازم من فريقي إدارةً ولاعبين ولهذا كل تركيزي مع فريقي، مشيراً الى “أنني لست نادماً على الإنتقال، فالأنصار فريق كبير وهدفه البطولات وتعامل معي بكل إحترام”.

ووجه معتوق رسالة إلى بعض جماهير النجمة على حد تعبيره، قال فيها “هناك الكثير من الأشخاص “أوادم” في النجمة أطلب منهم عدم الإنجرار وراء الذين لا مبدأ لهم والذين ينتظرون تعليماتهم مِن مَن هم فوقهم والذين يديرونهم، وأطلب منهم الإلتفات لقصة شتم الأعراض غير المقبولة، فالإستفزاز في هذه اللعبة سليم لكن دون الخروج عن إطار كرة القدم، وهذه الرسالة لأجلهم، فأنا “موكل أمري لرب العالمين” وهذا ما أفكر فيه دائماً”.

وعن إنتقاله من النجمة إلى الأنصار، أوضح معتوق أن “التناقض بين حديث الرئيس أسعد الصقال والمدرب طارق جرايا يوضح ما جرى بيني وبين نادي النجمة، أنا أعطيت الأولوية للنجمة لأني كنت لاعباً في هذا النادي، لكن الأمور لم تمضِ كما كنا نريد أنا ووكيلي يوسف محمد، في هذا الموضوع ودودو سعى لحل الأمور العالقة بيني وبين النجمة، وفي النهاية تعاطينا بإحترافية مع الموضوع، والرئيس نبيل بدر تعامل معي بإحترام والقصة إنتهت بظرف ثلاثة أرباع الساعة ولم يكن هناك “لوفكة” ومن يريد أن ينهي صفقة ما، هكذا يجب أن تسير الأمور”.

المصدر: ملحق

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هازارد: أتطلع لأصبح أفضل لاعب في العالم