سلمى بلير تشارك صوراً مؤثرة مع حصانها بعد إصابتها بمرض التصلب العصبي

سلمى بلير تشارك صوراً مؤثرة مع حصانها بعد إصابتها بمرض التصلب العصبي
سلمى بلير تشارك صوراً مؤثرة مع حصانها بعد إصابتها بمرض التصلب العصبي

إشترك في خدمة واتساب

شاركت الممثلة الأميركية، سلمى بلير، سلسلة من الكتابات والصور على تطبيق "إنستغرام"، تناولت مسألة إعادة "لم الشمل" مع حصانها لأول مرة منذ أشهر، بعد تشخيصها بالإصابة ب مرض التصلب العصبي المتعدد.

وذكرت صحيفة الـ"إندبندنت" البريطانية أن الممثلة البالغة من العمر 46 عاما، حرصت على التميز في رياضة الفروسية، ولكنها لم تتمكن من ركوب وقيادة حصانها، بسبب مرضها، الذي يؤثر سلبا على حركتها، ويخل بتوازنها، ويؤدي إلى تشنج و تصلب عضلاتها.

وعبرت بلير يوم الأحد، عن مدى امتنانها لقضاء بعض الوقت مع حصانها، الذي تشير إليه باسم "نيبلز"، بعد أن أحضره مدربها إلى منزلها، ووصفت اللقاء بأنه قصة خيالية.

وكتبت بلير تحت إحدى الصور"سأشفى. سأركبك"، وأوضحت الصورة كيف كانت تبكي، وهي تحتضن حصانها، وقالت: "حتى ذلك الحين، سأتمسك بهذا الشعور، وأنشر الصور، وقتما نحتاج جميعا للإيمان بأن الناس قادرون على تحريك الجبال، والأحصنة تساعدنا في الشفاء."

ونشرت نجمة فيلم "Hellboy" صورتين أخريين، واحدة مع مدربها، والأخرى وهي تحتضن حصانها وتمسكه بإحكام وعيناها مغلقتان.

وتم تشخيص بلير بالإصابة بمرض التصلب العصبي المتعدد، في أغسطس/ آب الماضي، ولكنها أعلنت عنه في أكتوبر/ تشرين الأول، في منشور على "إنستغرام"، وقالت ": أنا عاجزة، أسقط في بعض الأحيان، وتقع مني الأشياء التي أحملها.. ذاكرتي ضبابية، ولا يمكنني التحكم في الجزء الأيسر من جسدي."

مرض التصلب العصبي المتعدد هو حالة غير قابلة للشفاء، تعطل الجهاز العصبي المركزي، بالإضافة إلى تعطيل حركة المرء، ويمكن أن تسبب عدداً من الأعراض المنهكة بمرور الوقت، بما في ذلك عدم وضوح الرؤية وصعوبة في المشي والتعب.  

ووفقا لوزارة الصحة البريطانية، يوجد أكثر من 100 ألف شخص يعانون من مرض التصلب العصبي المتعدد في المملكة المتحدة.

وقد يهمك ايضًا:

المرأة تسجّل أسمها بحروف من نور في قائمة إنجازات صناعة الفضاء

إيلي براون تبكي على الهواء أثناء اتهامها تشارلي بخيانتها

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

شات لبنان