قد تموت عائلة بجميع أفرادها في زمن العيد...فاحذروا المخاطر!

قد تموت عائلة بجميع أفرادها في زمن العيد...فاحذروا المخاطر!
قد تموت عائلة بجميع أفرادها في زمن العيد...فاحذروا المخاطر!

إشترك في خدمة واتساب

هو الموسم الأحلى على الإطلاق. "زينة وناس وصوت جراس"، وبيوت من دفء وعيد. إنه زمن الميلاد المفعم بالأنوار ومواقد "الكستنا" والبطاطا المشوية. وهو فصل الشتاء المتسلل من النوافذ والأبواب ببرد وصقيع لا "يقمعهما" سوى مدفأة أو "صوبيا". لكنّ كلّ هذا العيد مع ما يزرعه من فرحة في قلوب الجميع قد يتحوّل مأساة "بلمحة بصر". حتى الشتاء الجميل الرومنسي قد يستحيل وحشاً يلتهم البشر والحجر، والسبب: وسائل التدفئة غير المستوفاة الشروط وزينة الميلاد!


في منازل عدد كبير من اللبنانيين وعدد من الشركات والمؤسسات الخاصة والعامة، شجرات ميلادية وأضواء مشعشعة ترحيباً بعيد الميلاد. وفي البيوت أيضاً مدافئ كهربائية أو على الغاز أو مواقد حطب، كما أنّ البعض ممن لا تسعفه أحواله المادية يلجأ إلى إشعال الخشب أو ما تيّسر من مواد قابلة للحرق من أجل تبديد البرد. إلا أنّ سوء استعمال كلّ وسائل التدفئة هذه، إضافة إلى المخاطر الناجمة من زينة العيد، قد يوقع كارثة ويتسبب بأضرار مادية أو بشرية.

 فما هي الإرشادات الواجب اتباعها للحفاظ على السلامة العامة؟

لا مثل شائعاً إلا وكان صحيحاً، وهذا ما يصحّ على مقولة "الوقاية خير من قنطار علاج"، وعليه تشددّ مديرية الإعلام في الدفاع المدني، في حديث لـ "24" على ضرورة التقيّد بعدد من الإرشادات والتعليمات لدرء المخاطر المحتملة. فبالنسبة إلى زينة الميلاد، على المواطن أن يتأكد من سلامة الأسلاك الكهربائية الخاصة بإنارة شجرة الميلاد قبل استعمالها والتقيّد بالإرشادات التي تظهر على ملصقات الكابلات، ومن المفضل اقتناء شجرة ميلادية مصنعة بمواد غير قابلة للاشتعال وتركيبها في مكان بعيد من أجهزة التدفئة التي تعمل بواسطة اللهب المكشوف.

 من الضروري أيضاً وضع قاطع للكهرباء مناسب لشبكة إنارة الشجرة والمغارة في حال حدوث أي احتكاك، وعدم الإفراط بتحميل الدوائر الكهربائية أو أسلاك التمديد أكثر من طاقاتها.

وطبعاً، يجب عدم مغادرة المنزل أو الخلود إلى النوم قبل إطفاء كلّ الأضواء.

أما بالنسبة إلى وسائل التدفئة المختلفة، فيجب أيضاً استعمالها بشكل يضمن السلامة العامة. ينصح الدفاع المدني  بتنظيف الحرّاقات الخاصة بالشودييرات وبخاصة البخاخات، وعند تركيبها الفصل بين الحرّاقات وخزانات المازوت، ووضعها في غرف منعزلة عن بعضها قبل استعمالها.

ويجب التأكد من أن  الإمدادات الكهربائية الخاصة بالمدافئ الكهربائية صحيحة وآمنة. وكذلك الأمر بالنسبة إلى قارورة الغاز حيث يجب تبديلها القارورة والتأكد من أن خرطوم الغاز سليم ويخلو من أي تشقق، ويفضَّل  استبداله سنوياً.

لا تدخل الفحم إلى الغرفة قبل التأكد من أنه اشتعل بالكامل، واحرص على تهوئة المكان من فترة إلى أخرى.

ومن المعروف أنّ تسممّ الهواء بأحادي أكسيد الكربون الناتج من عملية احتراق غير مكتملة قد يودي بحياة الفرد سيّما إذا لم يعوّض الأوكسيجين الذي نقص منه، ولعلّ الخطورة في هذا الموضوع هو أنّ اول اكسيد الكربون ليس له رائحة وهو عديم اللون وبالتالي يصعب معرفة وجوده قبل فوات الأوان.

 

كيفية التصرّف في حال صادفت حادثاً

يدعو الدفاع المدني إلى التقيّد بالإرشادات التالية في حال صادفت أي حادث:
- كن هادئاً وطمئن المصابين.
- قدّم المساعدة إذا أمكن من دون تعريض نفسك أو الآخر للخطر.
- اتصل بالدفاع المدني وأبلغ عن المكان ونوع الحادث.
- عدد المصابين وحالتهم.
- كن مدركاً ورابط الجأش.
* عند اكتشاف الحريق أو الدخان:
- حافظ على هدوئك: أسرع ولا تتسرع
- تعامل مع جميع الحرائق على أنها خطرة.
- أخلِ المكان بهدوء.
- ثبّت أجهزة إنذار الدخان في  الغرف كافة لأقصى قدر من الحماية.
- إقطع الكهرباء وأزل الأغراض من قرب الحريق إذا أمكنك ذلك من دون التعرّض للخطر.
- تأكد من إغلاق الأبواب (لحصر الدخان / الحريق).
- لا تحاول مكافحة الحريق إلا إذا كنت مُدرَباً على استعمال المطفأة وكان الحريق في بداياته.
- إذا كنت مقيماً في مبنى لا تخرج إلى السلالم إذا كان الدخان كثيفاً في المنور. إذهب إلى الشرفة أو النافذة حيث يستطيع رجال الإطفاء رؤيتك وإنقاذك.
- إذا كنت مقيماً في الطوابق العليا إفتح باب السطح لتسريب الغازات والدخان قبل تكدسها والتسبب باندلاع سريع للحرائق.
* استعمل المطفأة اليدوية في بداية اندلاع الحريق وفي حال عدم السيطرة عليه يجب:
-  الإتصال بالدفاع المدني.
-  إخلاء الموجودين في المبنى إذا كان طريق الخروج مؤمناً.
- استخدام مطفأة مناسبة موجودة بين يديك تدرّبت على استعمالها وهناك من يساعدك على تنفيذ الخطوات التالية:
•       اسحب مسمار الأمان
•       اضغط على المقبض
•       صوب على قاعدة النار
•       وزع المواد على قاعدة النار من جهة إلى أخرى
- بعد إخماد النار التزم بالخطوات التالية:
•       مراقبة منطقة الحريق
•       إذا رأيت النار ثانية عاود الإطفاء
•       إذا كنت لا تستطيع السيطرة على النيران أخرج فوراً
•       أطلب من عناصر الدفاع المدني معاينة المكان
•       أعد تعبئة المطفأة
* الحماية الشخصية :
- عدم ترك الأولاد بمفردهم في أماكن تحوي مواد مشتعلة ( التدفئة للطهي أو للإنارة)
- في حال اشتعال الثياب قف تمدد على الأرض وتدحرج.
- عند محاولة الخروج لا تفتح الباب قبل التأكد من أن لا آثر للنيران خلفه وذلك من خلال وضع الناحية الخارجية من اليد تحت الباب للتحسس ما إذا كان ثمة حرارة أو دخان تحت الباب فابحث عندها عن مخرج آخر.
- إبقَ قريباً من الأرض حيث الهواء أنقى وأبرد.
*إذا أصبتَ بحروق:
- برد على الفور المنطقة المحروقة بوضعها تحت الماء لمدة 10 إلى 15 دقيقة. الماء يقلل من تلف الجلد ويخفف من الألم. لا تستخدم أبدا المستحضرات (كريمات، معجون أسنان، المراهم لعلاج الحروق...). التمس العناية الطبية.

الدفاع المدني في خدمة الإنسان
إن الدفاع المدني يعمل في خدمة الإنسان في لبنان، وبحسب  ما أكدّّ مدير عام الدفاع المدني العميد ريمون خطّار لـ "لبنان24"، فقد أظهرت نتائج الإحصاءات أن عدد المهمات التي نفذها عناصر الدفاع المدني على الأراضي اللبنانية كافة منذ 1/1/2018 ولغاية 31/10/2018 قد بلغ 28 ألف مهمة ما بين الإطفاء والإسعاف والإنقاذ.

ولفت خطّار إلى أنّ مهمات الدفاع المدني لا تتوقف عند عمليات الإنقاذ والإسعاف والإطفاء التي يقوم بها العناصر بكل إنسانية ومن دون تمييز أو تفرقة، بل إنها تشمل أيضاً سلسلة من الدورات التدريبية والمناورات والتي بلغت خلال الأشهر العشرة الأولى من هذا العام 420 مهمة توّزعت على عدد من المدارس والجامعات والمراكز الطبية والمستشفيات والمؤسسات الحكومية والخاصة والسفارات وسواها من منشآت المجتمع المدني، وقد ساهمت هذه الأنشطة بنشر التوعية لدى ما يقارب الـ 12 ألف شخص.

وفي السياق، تدعو المديرية العامة للدفاع المدني الجميع للمشاركة  اليوم (الثلاثاء 18/12/2018  الساعة الخامسة مساءً) بإضاءة شجرة الميلاد في منطقة الجديدة – المتن حيث سيتخلل المناسبة توزيع منشورات حول إرشادات السلامة العامة، وسيتمّ توزيع الهدايا على أطفال المتطوعين كما ستوزّع مطافئ يدوية (1 كلغ) للسيارات. وسيتمكن الأطفال من التقاط الصور التذكارية على آلية سلم الإنقاذ المزينة خصيصاً للمناسبة وكذلك أمام لوحة تحمل شعار "تخيّل إنن منن هون ..تخيّل حالك من دونن".

وفي النهاية، لا بدّ من التذكير بأن القانون في لبنان يعاقب من "من تسبب بإهماله أو بقلة احترازه أو عدم مراعاته للقوانين أو الأنظمة بحريق شيء يملكه الغير بالحبس سنة على الأكثر، وإذا كان الجرم تافهاً فلا تتجاوز العقوبة الثلاثة أشهر"، وعليه ابقوا متيقظين واتبعوا الإرشادات للحفاظ على سلامتكم وسلامة غيركم!

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقدمات النشرات المسائية
 

شات لبنان