أخبار عاجلة
“العهد القوي”… و”الدولة الرَخوة”! -
“القوات”: كي تكون زيارة سوريا لإعادة النازحين! -
بارود: هم من اختاروا الـ”سيكورسكي” وليس أنا -
لقاء نصر الله – فرنجية… الرئاسة “خارج التغطية” -
الحرائق في لبنان تعمق أزمة العهد -
نصرالله يستنفر حلفاءه استعدادا لمرحلة فارقة -
انهيار هدنة «الوطني الحر» و«الاشتراكي» -
«إعصار النار» في لبنان لم يُخْمِد الحرائق السياسية -
عائلة وجدوها منعزلة بقبو تنتظر منذ 9 سنوات دمار العالم -

الزغبي: فرض تسوية على خلل التصريحات الأخيرة سيؤسّس لانتفاضة مدنيّة سياسيّة وشعبيّة شبيهة بال ٢٠٠٥

الزغبي: فرض تسوية على خلل التصريحات الأخيرة سيؤسّس لانتفاضة مدنيّة سياسيّة وشعبيّة شبيهة بال ٢٠٠٥
الزغبي: فرض تسوية على خلل التصريحات الأخيرة سيؤسّس لانتفاضة مدنيّة سياسيّة وشعبيّة شبيهة بال ٢٠٠٥

 

 

 

تساءل الكاتب والباحث السياسي الياس الزغبي في تصريح عن مصير التسوية التي قيل إنّها على وشك البلورة لمعالجة أسباب استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري.

وأضاف: “إنّ تصريحات الرئيسين عون والحريري في الخارج لا تبشّر بتسوية على مستوى الصدمة الإيجابيّة التي أحدثتها الاستقالة، بل تمهّد، في حال تطبيقها، إلى صدمة سلبيّة تُحبط الآمال المعقودة على التنفيذ العملي لشعار النأي بالنفس، وتدفع أكثر فأكثر للانزلاق في المحور الإيراني ضدّ العرب وضدّ المصلحة اللبنانيّة العليا في الاستقرار الحقيقي والابتعاد عن صراعات المنطقة”.

وأشار إلى أنّ تسوية قائمة على مثل هذه المواقف وتابع: “التصريحات المناقضة للوعود والعهود ستؤسّس لحالة رفض سياسي ومدني وشعبي لبناني واسع، لا بدّ من أن تلاقيها إرادة عربيّة ودوليّة تُعيد إنتاج مناخ انتفاضة ٢٠٠٥ التي فرضت التحوّل التاريخي بخروج جيش الاحتلال السوري”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وهاب: اتكال الناس على الله أنقذ مناطقنا
التالى «تنويم» أزمة الدولار في لبنان