الحاج: “القوات” صوتت ضد الموازنة‌‏‎ ولا يمكن استمرار ‏المهزلة في انتخاب الرئيس

الحاج: “القوات” صوتت ضد الموازنة‌‏‎ ولا يمكن استمرار ‏المهزلة في انتخاب الرئيس
الحاج: “القوات” صوتت ضد الموازنة‌‏‎ ولا يمكن استمرار ‏المهزلة في انتخاب الرئيس

إشترك في خدمة واتساب

‌شدد‌ عضو تكتل الجمهورية القوية ‌النائب رازي الحاج ‌‍‌على ان “القوات اللبنانية صوتت ضد الموازنة”.

‌وقال‌ ‌في حديث لبرنامج “الأحد مع ماريو” عبر “LBCI”، إنه “‌في جلسة نقاش الموازنة كان لنا في تكتل‌ الجمهورية القوية الجرأة لنقول إن الموازنة‌ ‌اقرت‌ بنفس عقلية إدارة الدولة ‌على حساب الناس ونحن صوتنا ‌‍‌ضدها”، مضيفاً “‌‍‌نحن‌ ناقشنا البنود ولم نصوت عليها‌”.

‌ولفت الحاج الى ان “‌‍‌البند المتعلق بالشطور الضريبية مثلاً اتخذ بملاحظاتنا في الجلسة‌‍‌، ‌لكننا‌‍‌ لم نر التغيير هذا حينما نشرت الموازنة‌ في الصحيفة الرسمية‌”.

وانتقد طريقة فرض الضريبة من دون الأخذ بمبدأ العدالة الضريبية، وقال، إن “‌‍‌الموظفين في الشركات الخاصة الذين يقبضون جزءً من‌ رواتبهم بالدولار يتقاضونها تعويضاً عن القيمة الشرائية التي فقدتها الرواتب بالليرة‌ ‌وإذ بالسلطة تفرض ضريبة على آخر شطر بالضريبة‌ حتّى ‌25‌%؟ هل هذا مبدأ عادل؟‌”.

وتابع، “‌كل معاناة الناس لا يمكن معالجتها من دون انتظام الدولة ولا انتظام للدولة من دون رأس ومن يخاف على ‌‍‌مصالح الناس فلينزل‌ وينتخب رئيساً”.

وكشف عن أن “‌‍‌وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال يوسف خليل أبلغنا أنه سيعيد النظر بالشطور و‌‍‌بموعد بدء العمل بالضريبة على الأجور‌”.

ولفت الى ان “القوات حضرت‌‍‌ نص طعن امام مجلس‌ شورى الدولة ‌تضعه بتصرف أصحاب المصلحة ليستطيعوا الطعن بهذه القرارات‌”.

وأضاف، “‌‍‌نحن لم نصوت على الموازنة وفنّدناها في العلن‌‍‌، ‌فيما هناك نواب عارضوا الموازنة ‌في العلن وعادوا ليصوتوا معها‌”.

وفي الموضوع السياسي، قال، إن “‌‍‌همّنا الأساسي ان يكون هناك رئيس للجمهورية وندعو الناس للضغط لانتخاب رئيس للجمهورية وكل‌ الوسائل الديمقراطية متاحة والمادة ‌74‌ واضحة في ضرورة فتح جلسات متتالية وهذه المهزلة لا يمكن ان تستمر‌”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الشغور الرئاسي يدخل شهره الرابع