حوار “الحزب” فاشل

حوار “الحزب” فاشل
حوار “الحزب” فاشل

إشترك في خدمة واتساب

أشارت مصادر متابعة إلى أن تجارب الحوار على اكثريتها مع لم تكن ناجحة، بل كانت مجرد محطات تهدئة ظرفية يحتاجها الحزب لالتقاط الانفاس تارة ولتضليل الرأي العام تارة أخرى، ولم يلتزم الحزب وحلفاؤه بأي منها، كما حصل في حوار 2006، وحوار بعبدا في عهد الرئيس ميشال سليمان.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تحذير للمواطنين: لا تقتربوا من الكورنيش البحري!
التالى الشغور الرئاسي يدخل شهره الرابع