أخبار عاجلة

المشنوق يحذّر من استعمال خدمة Uber

المشنوق يحذّر من استعمال خدمة Uber
المشنوق يحذّر من استعمال خدمة Uber

إشترك في خدمة واتساب

 

 

أقامت بلدية غداءها السنوي لمناسبة الأعياد، برعاية وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، وحضور محافظ بيروت القاضي زياد شبيب ورئيس المجلس البلدي عيتاني.

وألقى المشنوق كلمة حذر فيها اللبنانيين من استعمال خدمة uber لسيارات الأجرة، مشيرا إلى أنها وسيلة غير آمنة، ومحفوفة بالمخاطر، داعيا إلى استعمال وسائل النقل التقليدية المعروفة والمحددة العنوان والمرجع.

ورأى أن العمل البلدي في بيروت تطور خلال العام ونصف العام الفائت، آملا في زيادة الإنتاج في السنوات المقبلة لتحسين الخدمات في العاصمة، واعدا بأن تتحول واجهة بيروت البحرية إلى واحدة من أجمل الواجهات على البحر الأبيض المتوسط، وقال: “بدأنا في مناقشة جدية للخرائط. كما سنهتم بزيادة المساحات الخضراء لأنها تزيد من جمال المدينة”.

ودعا إلى العمل على إنشاء جمهورية خدماتية بيروتية مستقلة برعاية رئيس الحكومة ، وقال: “بيروت مدينة تسكنك ولا تسكنها، تسكنك بعاداتها وأهلها ومحالها وبروح أهلها والجيران والمعارف، وأي بلد تتوجه إليه في زيارة عمل أو سياحة تبقى بيروت حاضرة في الذاكرة”.

وأشار المشنوق إلى أن “المجلس البلدي الجديد يعمل بشكل جدي على مشاريع في قطاع الكهرباء بهدف تأمينها 24 ساعة يوميا، من دون انتظار انتهاء العمل في الشبكة العامة”، وقال: “كذلك، نعمل على حل شامل لملف النفايات في العاصمة. وفي موضوع تعزيز فوج الإطفاء بات العمل منجزا تقريبا. أما في موضوع الحرس البلدي فنعدكم بمعالجة التقصير واستكمال العديد”.

وطمأن إلى أن “كل الملفات الاستراتيجية التي لها علاقة بخدمات بيروت باتت على السكة الصحيحة، ولا أحد يستطيع أن يوقفها بهمة رئيس الحكومة الرئيس سعد الحريري المعني والمتابع”، لافتا إلى أنه آت من “اجتماع لجنة قانون الانتخابات النيابية حيث نسب إليه كثير من الكلام غير الدقيق”، مشيرا إلى أن “اللجنة ناقشت التعديلات القانونية المرتبطة بالميغاسنتر والتسجيل المسبق للناخبين في مكان السكن”، وأنه استمهل “اللجنة أياما لدراسة إمكانية التطبيق مع الإدارات المختصة”.

بدوره، قال شبيب: “بالإذن من معالي الوزير، أسمح لنفسي بأن أقول كلمتين مختصرتين، معايدة وترحيب. كما في كل عام نجتمع لنعايد بعضنا بعضا، ونتمنى لكم ولعائلاتكم أعيادا مجيدة وسنة مباركة، ونحرص على الالتقاء في هذه المناسبات لنقول إننا عائلة واحدة نعمل معا ونمضي وقتا معا أكثر مما نمضي وقتا مع عائلاتنا، والسنة الماضية كانت منتجة، والسنة المقبلة نطمح للأفضل، وسائل العمل ستكون دائما الى مزيد من الانتاجية لأن المواطنين ينتظرون منا الكثير”.

أضاف: “اليوم العيد عيدان، وفرحتنا مضاعفة، بوجود الشخص غير المجهول، وفي الحقيقة هو معلوم وعلى رأس السطح، بأنه أكبر الداعمين لمسيرة النهوض ببيروت، قلتها سابقا وأكررها اليوم، هو عاشق بيروت ومن حسن حظ المجلس البلدي وحظي أنه اليوم على رأس وزارة الداخلية والبلديات. معالي الوزير نهاد المشنوق، رمز الأمن والأمان بنظري ونظر اللبنانيين جميعا. وهنا، أؤكد مجددا أنه بالنسبة لبيروت هو رمز للانماء، دائما السباق لتوجيهنا الى ما هو الأفضل لهذه المدينة، والكثير من مشاريعنا التي نعمل عليها اليوم نعمل عليها لأنها جزء من رؤيته للعاصمة وجزء من طريقة تعبيره عن حبه للعاصمة. نتمنى أن نكون على قدر المسؤولية، وعلى قدر ما تنتظر منا، ونتمنى أن تكون المقبلة سنة خير على الجميع، وكل عام وأنتم بخير”.

وحيا عيتاني “الموظفين والعاملين في بلدية بيروت”، وقال: “نحن مسرورون بالعمل معكم، وإن شاء الله نتمكن من خدمة بيروت مثلما تستحق. نحن فخورون بأن لدينا موظفين مثلكم، وسنؤمن كل الوسائل لزيادة الانتاجية في البلدية ولتعميم الشفافية اكثر وتحسين الآداء”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رسائل 'غير عادية' من جنبلاط
التالى دلالات قوية