كرامي يُهيّئ الطعن: هل يتراجع 'الدستوري'؟

كرامي يُهيّئ الطعن: هل يتراجع 'الدستوري'؟
كرامي يُهيّئ الطعن: هل يتراجع 'الدستوري'؟

إشترك في خدمة واتساب

كتب عبد الكافي صمد في" الاخبار": 41 صوتاً كانت كافية لتفوز لائحة «الإرادة الشعبية» في دائرة الشمال الثانية بحاصل انتخابي ثالث، يُضاف إلى الحاصلين اللذين حصل عليهما النائبان طه ناجي وجهاد الصّمد، وليحتفظ النائب فيصل كرامي بمقعده. «الأفندي» الذي لم يهضم الخسارة بدأ التهيئة للطعن في النتيجة أمام المجلس الدستوري بعد إلغاء «صناديق اقتراع تضمّ 661 صوتاً لنا في منطقتَي البداوي ووادي النحلة». وهو سارع إلى القيام بجولات في أحياء طرابلس لتهدئة مناصريه، داعياً إلى عدم الإقدام على أيّ ردة فعل سلبية في الشارع، ومؤكّداً «أنّكم ستتمثلون إنْ شاء الله في البرلمان».

Advertisement

ويعيد ذلك إلى الأذهان ما حصل في انتخابات 2018 عندما تقدّم النائب الحالي طه ناجي على النائبة السابقة ديما جمالي، غير أنّ المجلس الدستوري ألغى فوز ناجي لأنّ فارق الأصوات الضئيل برأيه كان «لا يُعوّل عليه»، وقرّر تنظيم انتخابات فرعية عزف ناجي عن خوضها وفازت بها جمالي، ما يطرح تساؤلاً حول ما إذا كان المجلس الدستوري سيُكرّر موقفه ويقرّر تنظيم انتخابات فرعية، وخصوصاً أنّ الفارق أيضاً بسيط هذه المرّة ولا يُعوّل عليه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى دلالات قوية