أخبار عاجلة
حادث سير مروع في صور... وهذه هي النتيجة (صور) -
مقدمات نشرات الأخبار -
أبو شقرا: أزمة المحروقات تتجه نحو الحلحلة -

هل يقود نواف سلام لائحة العاصمة؟

هل يقود نواف سلام لائحة العاصمة؟
هل يقود نواف سلام لائحة العاصمة؟

إشترك في خدمة واتساب

كتبت كلير شكر في" ": بيان وزارة الخارجية الفرنسية جاء لافتاً في مضمونه، حيث اعتبرت أن «قرار الحريري تَرْك الحياة السياسية يعود إليه، وتؤكد باريس احترامها هذا القرار»، مضيفة أن «قراره يجب ألاّ يؤثّر في تنظيم الانتخابات التشريعية في موعدها، منتصف أيار المقبل».وهذا ما يعني أنّ باريس لا تزال مصرّة على اجراء الاستحقاق في موعده حتى لو غادر «المستقبليون» المشهدية الانتخابية على نحو قد يدفع إلى اثارة مسألة ميثاقية الانتخابات. ما يعني أيضاً أنّ الادارة الفرنسية تحاول التأكيد، ولو بالمواربة أنّ هذا التطور النوعي في الأحداث الداخلية لا يفترض أن يشكل عائقاً أمام المسار السياسي، ولا يفترض أن يؤدي تنحي الحريري إلى اعتكاف كل فريقه السياسي أو الطائفة السنية بأكملها، واستطراداً استعادة شريط مقاطعة المسيحيين في العام 1992، ولكن هذه المرّة من جانب أبناء الطائفة السنية. وبالتالي، تبدي فرنسا حرصها على اجراء الانتخابات في موعدها، وبيان خارجيتها إشارة جديدة ترفع من فرص فتح صناديق الاقتراع في شهر أيار المقبل.
هناك من يتحدث على سبيل المثال عن اندفاعة غربية باتجاه ترشيح السفير نواف سلام في ، لا سيما بعد انكفاء تمام سلام، وهو ابن عائلة سياسية عريقة لها تاريخها السياسي، وبالتالي يمكنه أن يقود لائحة العاصمة بدلاً من الحريري، لتكوين موجة تأييد سياسي في الشارعين السني والمسيحي، ما يسمح له بتشكيل حالة بديلة قادرة على ملء جزء من الفراغ الذي سببه غياب رئيس «».بالتوازي، يقول متابعون إنّ محطة 14 شباط ستتسم بأهمية استثنائية لكونها ستعطي مؤشراً اضافياً توضيحياً لموقف الحريري بالتنحي، بمعنى أنّ الأسلوب الذي سيعتمده رئيس الحكومة السابق سيساعد على بلورة معالم المرحلة المقبلة، وقد تجيب على بعض التساؤلات: هل انّ تنحي الحريري هو انكفاء شامل أم هو مجرد خطوة إلى الوراء قبل أن يخطو إلى الأمام؟ هل هي المقاطعة الشاملة؟ أم هي ابتعاد نسبي؟ هل سيكون خطيباً من بيروت أم عبر الشاشة؟ وكلها مؤشرات لها دلالاتها بنظر المتابعين.
ويكشف هؤلاء ان الحريري وجّه خلال الساعات الماضية رسائل صوتية لمنسقيات «تيار المستقبل» طالبهم فيها بالابقاء على حالة الفعالية والنشاط، لكي لا يكونوا أسرى الإحباط العام نتيجة ابتعاده. وهذا ما يزيد من غموض قراره وكيفية ترجمته.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق خلف: لم أطرح نفسي لأي موقع ولا أسعى لأي منصب
التالى مقدمات النشرات المسائية
 

شات لبنان