أخبار عاجلة
أزمة الاكتئاب والقلق في عصر الراحة -
ميقاتي زار عين التينة والتقى بري -
انتخابات نقابة الصيادلة.. أبو شرف يوضح! -
ساحرة وأنيقة.. ليلى علوي تتألق في مهرجان ضيافة بـ"دبي" -
'استيراد الدواء يتحكم بالسوق'.... وهذا هو المطلوب! ' -
وداعا لدهون البطن "الخفية".. 5 أطعمة لها مفعول السحر -
هكذا كاد هتلر أن يقع في قبضة السوفيت بالحرب العالمية -

“النأي بالنفس” يُلزم كل القوى السياسية التي وافقت عليه بالاجماع

“النأي بالنفس” يُلزم كل القوى السياسية التي وافقت عليه بالاجماع
“النأي بالنفس” يُلزم كل القوى السياسية التي وافقت عليه بالاجماع

إشترك في خدمة واتساب

قالت مصادر وزارية لـ”الجمهورية” انّ بيان “النأي بالنفس” الذي أقرّه مجلس الوزراء الثلثاء الماضي “يُلزم كل القوى السياسية التي وافقت عليه بالاجماع ولم يعترض احد لكي نقول انّ من اعترض يمكن ان لا يلتزم.

وما دام الجميع وافقوا، فمعناه انهم يتحمّلون مسؤولية معنوية للالتزام بمضمونه. وبالتالي، بعد إنجاز هذا التفاهم السياسي ستعاود الحكومة جلساتها هذا الأسبوع لتقارب ملفّات أساسية كالنفط والكهرباء وموازنة 2018 والانماء في المناطق وملف الانتخابات النيابية.

وما دامت الحكومة ستعاود اجتماعاتها فمِن الطبيعي ان تعاود لجنة قانون الانتخاب اجتماعاتها لوَضع صيَغ تطبيقه. واكدت المصادر “انّ التباعد السياسي بين بعض التيارات السياسية لن يؤثر في سير عمل الحكومة، فعندما كانت الحكومة تنتج كانت هذه الاختلافات موجودة بين بعض القوى السياسية ولم تؤثر في إنتاجية الحكومة التي نجحت في معالجة ملفات كبيرة وأساسية”.

وأكدت المصادر “انّ التعديل الوزاري لم يعد مطروحاً لأنه لم تعد هناك مسافة زمنية طويلة تفصل عن الانتخابات النيابية، فأيّ وزير سيأتي ويمسك بملف في ثلاثة أشهر ويبدأ بتنفيذه؟ فالتعرّف الى الملف يَستلزم 6 أشهر”. ولفتت الى انّ القوى السياسية “ما تزال مُصرّة اكثر من اي وقت على إنجاز الانتخابات في مواعيدها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عصابة تمتهن السرقة في قبضة 'الامن'...وهذا ما تم ضبطه بحوزتها!
التالى حزب الله “يتحكّم” بموقف قرداحي وخيار استقالة الحكومة “غير وارد”
 

شات لبنان