تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

“الممرضة الشجاعة” تروي قصة إنقاذها للأطفال الرضع في الانفجار

“الممرضة الشجاعة” تروي قصة إنقاذها للأطفال الرضع في الانفجار
“الممرضة الشجاعة” تروي قصة إنقاذها للأطفال الرضع في الانفجار

إشترك في خدمة واتساب

روت الممرضة اللبنانية، باميلا زينون، الظروف العصيبة التي عاشتها وهي تحاول إنقاذ ثلاثة من الرضع، بعدما أصيب المستشفى التي كانت فيه بأضرار بالغة جراء انفجار .

واوضحت الممرضة ان الانفجار أحدث أثرا شبيها بالزلزال ثم سقط جزء من السقف وتداعت أشياء أخرى في المستشفى، وسط ذهول الجميع، لكن حاضنات الأطفال لم تصب بأذى كبير.

أضافت ان بعدها تم إيجاد مخرج صغير حتى يغادر الموجودون في المكان، وسط ظلام حالك، نظرا إلى انقطاع الكهرباء، لكن الممرضة غادرت وهي تحمل ثلاثة رضع في حضنها.

وحظيت الممرضة بإشادة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، بحيث كانت حريصة على عدم وقوع الرضع الثلاثة وهي تنزل من الطابق الرابع، وسط دماء مضرجة وآباء يحملون أبناءهم في جو من الهلع بينما كان آخرون ممددين على الأرض.

وبما أن إيجاد سيارة في هذه الظروف لم يكن أمرا سهلا، فقد ظلت الممرضة تمشي لمسافة وهي تبحث عن مستشفى يستقبل الرضع.

وأخبرت الممرضة أن أناسا كثيرين كانوا يتقدمون صوبها ليسألوا عما إذا كانت تريد شيئا، فكانت تطلب منهم أن أي قطعة من الملابس التي يرتدونها حتى تغطي الرضع الثلاثة وتحميهم من البرد، وعندئذ، بادروا إلى خلع ثيابهم حتى يبقى الصغار في دفء.

وقالت: “اضطررت ان أقصد أكثر من مستشفى قبل أن أجد مكانا للرضع، وحين جرى استقبالهم في مستشفى “أبو جودة”، استغرب الطاقم الطبي وصولهم في حالة جيدة.”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أبي رميا نعى محمد عطوي: هل بإمكاننا أن نحلم بقضاء سريع وصارم؟
التالى في لبنان.. وفيات كورونا تتجاوز الـ160 حالة