تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

أبو فاعور: ما كان ينقصنا إلا كورونا كي تزداد مصاعب هذا الوطن

أبو فاعور: ما كان ينقصنا إلا كورونا كي تزداد مصاعب هذا الوطن
أبو فاعور: ما كان ينقصنا إلا كورونا كي تزداد مصاعب هذا الوطن

إشترك في خدمة واتساب

أكد عضو “اللقاء الديمقراطي” النائب وائل أبو فاعور أننا “في أزمة وطنية كبرى وما كان ينقصنا إلا الكورونا كي تزداد مصاعب هذا الوطن”، مشيرًا إلى أن “الأزمة الاقتصادية والأزمة الصحية تواجه بمزيد من التضامن الوطني والوحدة الوطنية”، ومعربًا عن اعتقاده أن “اللامركزية الإدارية التي سبق وطرحها الشهيد كمال جنبلاط في البرنامج المرحلي للحركة الوطنية وتحدث مطولًا عنها، هي التي نشهد فصلًا من فصولها وهي ليست تمرينًا نظريًا بل عمل فعلي على الأرض، واللامركزية الإدارية هي مفهوم تنموي وليست مفهومًا تقسيميًا كما يطرحه البعض”.

وأضاف، خلال افتتاح مكتب الضمان الاجتماعي في راشيا”: “إذا كنا في ازمة فلنتكاتف ًا بدل أن يفكر كل مكون كيف يبحث عن خلاصه الخاص، فلا خلاص لأي مكون في من دون الخلاص الجماعي لكل المكونات اللبنانية، وأتمنى أن لا نسمع المزيد من الآراء حول اللامركزية الإدارية ومنها اللامركزية المالية واللامركزية الجغرافية وغيرها من الأفكار المسمومة التي رأينا ماذا جرت على البلاد قبل الحرب المشؤومة في العام 1975.

وتابع: “مبروك لراشيا وأعد بمزيد من الإنجازات، وإذا كان قد ووجه بما ووجه به من بعض الجحود والجاحدين، فان ذلك لن يدفعه إلا إلى مزيد من العمل لأجل إنماء هذا المجتمع وإذا كان البعض في لحظة ما قد أخذ ببعض الشعارات، فنحن ندعو الجميع وتحديدًا الأخوة الأصفياء الذين نعاطفوا مثلما تعاطفنا نحن مع الثورة في مطالبها المحقة نأمل أن يعود هذا البعض إلى عقله الوازن في مقاربة الأمور بعيدًا من التعمية والتعميم”.

وأردف: “عمن يحاول أن يمتطي هذا الحراك لأجل غايات سياسية، وأقول باسم وليد جنبلاط حق التظاهر محفوظ لكل من يريد أن يتحرك نحن لا علاقة لنا ولندع الناس يحكمون ونعرف أن بعض المتظاهرين يحملون غايات سياسية ويتحينون الفرصة ربما للانقضاض على الحزب “التقدمي الاشتراكي” ورغم ذلك نقول إننا ندعم حق التظاهر، والأهم ألا يحصل في هذه المنطقة أي سوء أو خلاف أو أي أمر يسيء إلى سلمها وهدوئها”.

وأمل “في وقت قريب أن نلتقي في مستشفى راشيا الحكومي لكي نفتتح مركز تمييل القلب الذي انجز وحتى اللحظة أنجز 19 عملية قلب وافتتاح قسم العناية الفائقة الجديد الذي يحوي أربعة اسرة ونفتتح قسم جراحة العيون والذي حصل خلال اتفاق سابق مع الدكتور سليمان أبو لطيف وسوف يشرف عليه ويتولى إجراء العمليات فيه والذي أنجز بالكامل، وآمل أن نلتقي لافتتاح مستشفى الفئة الثانية الذي أنجز بناؤه وبقي تجهيزه والذي سوف يستوعب حالات الغيبوبة والعجز الدائم ومركز طبي وكذلك افتتاح قسم الطوارئ الجديد بتمويل مشكور من دولة الكويت، ونأمل أن نلتقي وإياكم لإطلاق قسم الهندسة الزراعية في الجامعة اللبنانية في راشيا”.

وتوجه أبو فاعور، في الختام، بـ”الشكر لمدير عام الضمان الاجتماعي محمد كركي والمدير الفني أسامة الزهيري ومدراء الاقسام، كما حيا رئيس بلدية راشيا السابق بسام دلال على جهوده والرئيس الحالي للبلدية صالح أبو منصور وأعضاء المجلس البلدي وكل من ساهم في هذا الإنجاز لمنطقة راشيا”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بلدية كوسبا: شفاء مصاب من “كورونا”
التالى في لبنان.. وفيات كورونا تتجاوز الـ160 حالة