خطار: سأسعى لادخال اكبر عدد من المتطوعين للدفاع المدني

خطار: سأسعى لادخال اكبر عدد من المتطوعين للدفاع المدني
خطار: سأسعى لادخال اكبر عدد من المتطوعين للدفاع المدني

إشترك في خدمة واتساب

وجه المدير العام للدفاع المدني العميد ريمون خطار رسالة في “اليوم العالمي للدفاع المدني”، قال فيها: “قد نسميه إحتفالا أو عيدا أو ذكرى، إنما هو اليوم العالمي للدفاع المدني. فهو الذكرى والإحتفال والعيد مجتمعة لأنه الفرصة لإبراز الفرحة والفخر اللذين يملآن القلوب بالعمل الإنساني والإجتماعي الذي يقوم به كل من حمل صفة عنصر في الدفاع المدني”.

ولفت الى أن “المديرية العامة للدفاع المدني اللبناني كونها عضوا في المنظمة الدولية للحماية المدنية، فهي تلتزم بالمقررات التي تصدر عنها وتشارك في التصويت عليها، وقد إتخذت لهذا العام شعارا تعتمده كل الدول الأعضاء وهو مسعف لكل بيت”، موضحا ان “هذا الشعار إن دل على شيء فهو يدل على أهمية التوعية لكل أفراد المجتمع، لا سيما في المدارس والجامعات ويطال كل المواطنين، لأن الثقافة تشمل أيضا الوعي لدرء المخاطر التي يتعرض لها كل إنسان من أبناء المجتمع وحتى في المنازل، حيث يتوجب علينا بناء القدرات إنطلاقا من الأطفال وصولا إلى الأمهات، لأن المسؤولية في الحماية المدنية هي مشتركة بين الجميع”.

اضاف: “من هنا، لم ولن نتوانى عن تقديم خبرات الدفاع المدني ونقلها إلى الجميع لكي نصل إلى نشر المعرفة، لا سيما لجهة الإسعاف الأولي في كل بيت وكل ذلك مجانا وبناء للطلب”، واشار الى ان “الدعم الذي تلقيناه من معالي وزير الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي يحملنا مسؤولية أكبر للنهوض بهذا الجهاز للارتقاء به إلى المكانة التي يستحقها. كما لا بد من الإشارة إلى أن المرحلة التي وصلنا إليها في ما يتعلق بالمرسوم التطبيقي للقانون 289/2014 والذي تعثر تطبيقه لأسباب خارجة عن إرادتنا. وكما أصبح معلوما من الجميع فإن المشكلة تكمن في تأمين الإعتمادات اللازمة لتغطية كلفة التثبيت”، واكد ان “هذا الأمر هو شغلنا الشاغل وسوف أسعى جاهدا بدعم وإهتمام مباشر من معالي الوزير محمد فهمي لإجراء ما يلزم لنتمكن من إعطاء الفرصة لأكبر عدد ممكن من المتطوعين بالدخول إلى ملاك الدفاع المدني كما سبق ووعدتهم. على أمل أن نلقى الحلول المالية والقانونية قريبا بإذن الله (لأن الإعتمادات التي أقرت في الموازنة الأخيرة لا تغطي كامل العدد المطلوب نظرا للوضع المالي العام المأزوم)”.

وشدد على ان “ما يواجهه عناصر الدفاع المدني من تحديات متنوعة على كل الأصعدة يستحق التنويه. فإن جهوزيتكم وأداءكم المتميزين يحتمان توجيه ألف تحية إحترام وتقدير لعملكم ولشجاعتكم خصوصا في هذه الظروف العصيبة التي يمر بها الوطن. كل عام ولبنان بخير والدفاع المدني إلى الإستقرار والمزيد من التقدم”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نقابة موظفي الشركات المشغلة لقطاع الخليوي: لحل مشكلة الرواتب
التالى بعد الكلام عن وجود مصابة في “مولان دور” جبيل… الإدارة توضح