أخبار عاجلة
مخزومي: نرفض أي تدخل بأمن لبنان وسيادته -
تكريس الدبلوماسية بين واشنطن وموسكو لحل الخلافات -
أبو الحسن: مهزلة التكليف والتأليف لم تعد مقبولة -
هذا ما أقرته لجنة المال في جلستها المسائية -
بعد إقفاله.. حركة السير طبيعية داخل نفق حامات -
عازار: انتظرونا حيث لا يتوقع الآخرون! -
وقفة احتجاجية أمام شركة الكهرباء في صيدا -
إطلاق الموقوفين الـ4 من سرايا جونية -
حلو: لموقف احتجاجي من كلام قائد “الحرس الثوري” -
وهاب: يا أغنياء طرابلس استمعوا لوجع الناس -

توضيح من درغام عن إنشاء فرع لـ”اللبنانية” في عكار

توضيح من درغام عن إنشاء فرع لـ”اللبنانية” في عكار
توضيح من درغام عن إنشاء فرع لـ”اللبنانية” في عكار

أوضح عضو تكتل “ القوي” النائب أسعد درغام، “تعليقا على ما يتم تداوله في موضوع إنشاء فرع الجامعة اللبنانية في عكار ومنعا لاستغلال هذا المطلب في غير إطاره الصحيح”، أنه “لم نكن يوما ضد المطالب المحقة، ومطلب انشاء فرع للجامعة اللبنانية في عكار هو حق لأبناء المحافظة وطلابها الذين يعانون الأمرين بغية اكمال تحصيلهم العلمي”.

وأضاف، في بيان: “أما بشأن التحفظ على إنشاء مقر الجامعة اللبنانية في منطقة العبدة ـ عكار، أي مدخل المحافظة، فهو جراء الضغط السكاني الهائل في تلك النقطة وزحمة السير الخانقة التي تشهدها، ولكون منطقة العبدة بعيدة جدا عن مناطق الدريب الأوسط والأعلى والجومة. وللغاية اقترحنا إنشاء المبنى في أي منطقة وسطية ضمن اتحاد بلديات نهر الأسطوان (ذي الغالبية الاسلامية)، مع التأكيد أن الغاية من طرحنا ليست طائفية على الاطلاق، وانما علمية ومنطقية لكون المباني الحكومية يجب أن تكون في أماكن غير مكتظة ويسهل الوصول اليها”.

وتابع: “أما في ما يخص التداول باسم بلدة تلعباس، فذلك لأن البلدية قدمت قطعة أرض مجانية لإنشاء مبنى الجامعة، ولكن هذا الأمر لم يبت على الاطلاق، كما اقتراح اقامة المبنى في بلدة الكويخات”.

ولفت إلى أن “اجتماعات متتالية عقدها نواب عكار للتنسيق حول هذا الأمر، إضافة الى اجتماعات مع الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري، وتم التداول بعدة خيارات تكون مرضية لجميع أبناء المحافظة، من ضمنها على سبيل المثال، مدينة حلبا مركز المحافظة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أزمة التحويلات المالية تطال العمال الأجانب في لبنان