أخبار عاجلة
وفاة مندوب سوريا لدى الجامعة العربية -

بعد فقدانه لأسابيع... العثور على شفيق كفوري جثة مصابة بطلق ناري

بعد فقدانه لأسابيع... العثور على شفيق كفوري جثة مصابة بطلق ناري
بعد فقدانه لأسابيع... العثور على شفيق كفوري جثة مصابة بطلق ناري

كتبت أسرار شبارو

رحلة انتظار عائلة كفوري لابنها شفيق الذي غادر المنزل في السادس والعشرين من الشهر الماضي انتهت بخبر كارثي، بعد العثور عليه، اليوم، جثة في أحد أحراج بلدة العامرية -عين علق مصاباً بطلق ناري في الرأس.

انتهاء الأمل

صُدمت عائلة كفوري بخبر مقتل ابنها بعدما كانت تأمل أن يعود إلى أحضانها سالماً، كما صُدمت شقيقته كارلا التي قالت لـ"النهار" إن "القوى الأمنية أبلغتنا أنه أقدم على الانتحار بطلقة نارية في الرأس من بارودة صيد، وقد عثر عليه في الحرج إلى جانب سيارته"، مشيرة أنه "من المستحيل أن يقدم شفيق على هكذا خطوة، فقد كان طبيعياً قبل أن يغادر منزله، كما أنه لا يهوى الصيد، فمن أين أتى بتلك الباردوة التي عثر عليها إلى جانبه؟".

رحيل أبدي

وكان ابن بلدة طليا البقاع، سكان عين علق – العطشانه، غادر منزله قبل 24 يوماً متوجهاً، كما قالت شقيقته حينها، "إلى بلدة بكفيا بعد تليقه اتصالاً من شخص لم نعرف هويته"، وأضافت: "شقيقي أعزب يسكن وحيداً في منزله، وقبل 10 أيام من فقدانه ترك عمله، تواصلنا مع صاحب العمل حيث أطلعنا أن الأمر لا يتعلق بخلاف بل بمشكلة على راتبه حيث قبضه وغادر". وأضافت: "قبل يومين من اختفاء كل أثر لشفيق (37 سنة) وسيارته، اتصل شقيقه به من دون أن يجيب، فطلب من صديقه التوجه إلى المنزل للاطمئنان عليه"، ولفتت كارلا حينها إلى أن شقيقها "كان منزعجاً، وعندما يكون في هذه الحالة يرفض الحديث مع أحد".

انتهى الكابوس الذي عاشته عائلة كفوري لأسابيع، بجرح عميق، فبدلاً من أن تفرح بخبر عودة ابنها سالماً وتستقبله بفرح بعد غياب طويل، ستستلم جثمانه لتزفه إلى مثواه الأخير.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق زحلة… ثبات “قوّاتي” وسط منافسة قاسية
التالى افيوني: كلنا مننتخب لبنان ضد تركمانستان