جريصاتي: نعاني من تحديات كبيرة

جريصاتي: نعاني من تحديات كبيرة
جريصاتي: نعاني من تحديات كبيرة

عقدت الإسكوا في مقرها ببيروت، المنتدى الدولي حول تمويل العمل المناخي، بحضور وزير البيئة فادي جريصاتي وكبار المسؤولين المعنيين من المنطقة والعالم لمناقشة أكثر السبل فعالية لدعم تمويل العمل المناخي في المنطقة العربية.

وحثت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة أمينة محمد في شريط مسجل، على “تلمس الجانب الطارىء لتغير المناخ”، مؤكدة أن “العلم لم يكن يوما أكثر دقة، وأن الأدلة واضحة على قدر ما هي مخيفة”.

وأوضحت أن “الجفاف وتدهور الأراضي يتسبب بانعدام الأمن الغذائي والأزمات الإنسانية. وتدمر الفيضانات المنازل والملاجىء التي تقطنها الفئات الأكثر ضعفا في العديد من البلدان العربية، وقد أودت بحياة الناس في المدن والأرياف”.

وأشارت الأمينة التنفيذية للاسكوا الدكتورة رولا دشتي في كلمتها الافتتاحية، إلى أن “التكيف أولوية في المنطقة العربية، ولكن الدول المتقدمة تقدم دعما للتخفيف من آثار تغير المناخ أكبر بخمسة أضعاف مما تقدمه للتكيف معه”، لافتة إلى ان “التمويل المناخي غير متوفر بقدر كاف، وهذه مشكلة كمية وهناك حاجة إلى مزيد من الدعم”.

وذكرت أن “الدول العربية أنشأت المركز العربي لسياسات تغير المناخ في الإسكوا للدفع قدما بتقييم تغير المناخ من أجل وضع السياسات اللازمة واتخاذ الإجراءات وتسهيل الحوار، لكن المنطقة بحاجة إلى المزيد من الدعم”.

من جهته، لفت جريصاتي إلى “الدور الأكبر الذي يتعين على بيروت أن تؤديه”، وقال: “نحن لا نحقق أفضل النتائج، فما زلنا نعاني من تحديات كبيرة خصوصا في ما يتعلق بالنفايات الصلبة والتمويل، ولكننا نتطلع للتعلم منكم ومعرفة كيف يمكننا الوصول إلى التمويل”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سعد: لإنزال أقصى عقوبة بجزار الخيام
التالى otv: حصة “القوات” في التعيينات لن تكون أفضل من حصتها في “الدستوري”