أخبار عاجلة

حزب الله يستكمل معركته المقدسة فبعد السنيورة ودريان قظان يهين أبناء برجا والناعمة

حزب الله يستكمل معركته المقدسة فبعد السنيورة ودريان قظان يهين أبناء برجا والناعمة
حزب الله يستكمل معركته المقدسة فبعد السنيورة ودريان قظان  يهين أبناء برجا والناعمة

نشر عضو المليشيا المسلحة الجناح الاعلامي محمد قازان على صفحته في موقع تويتر بيان بإسم "أبناء اقليم الخروب العربي المقاوم"، يدافع فيه البيان المذكور عن قازان إثر تهجمه على أبناء بلدتي برجا والناعمة خلال إستضافته وزير المهجرين غسان عطا الله نهار السبت الواقع في 9/3/2019 عبر برنامج مع الحدث وأثناء كلامه عن عوده المهجرين إلى بلدة الجية، قال قازان بما يلي "على كل الاحوال فعلاً اذا كان في الجية ميليشيا كان بخوف المليشيات التي تنزل لقطع الطريق على اهل الجنوب كل ما دق الكوز بالجره سواء في الجية او في الناعمة"

ولمعرفه أصل وفصل هذا البيان لجأنا الى محرك البحث غوغل فكانت النتيجه ان البيان نشره موقع اخباري واحد تابع لمحور المليشيا المسلحة... وتبيان للحقيقه نوضح التالي:
ذكر البيان في فقرته الاولى ما يلي: "إن هذه الحملة تأتي في اطار الكيدية التي تمارسها بعض الجهات الرسمية الفاعلة لحسابات سياسية تتعلق بملفات ملاحقة الفساد التي فتحت مؤخرا، والعمل على شد العصب الطائفي والمناطقي في مقابل ذلك الأمر."

من تبرع لكتابة البيان هدفه تسليط الضوء على ما يسمى ملاحقة الفساد مع العلم أن الموضوع هو إتهام قازان لأهل برجا والناعمه بالمليشيات والرد الذي لاقاه قازان كان من مختلف ابناء البلدتين على اختلاف تنوعهم السياسي والحزبي، وهذا قمة الفساد الاخلاقي والتعصب ضد ابناء الاقليم ..

اما في الفقرة الثانية: "إن الاعلامي محمد قازان لم يتطرق لا من قريب ولا من بعيد لأهلنا في برجا. ولم يُذكر إسمها خلال المقابلة التلفزيونية بتاتا. وما يحصل هو تحوير وتزوير للكلام ووضعه في غير محله".

وهنا يتأكد لنا أن كاتب البيان ليس من أبناء الاقليم وربما لم يزر الاقليم يوما ولا يعرف القرى في اقليم الخروب، وكلام قازان واضح وضوح الشمس لمن له نظر وسمع ما قاله خلال البرنامج "بخوف المليشيات التي تنزل لقطع الطريق على اهل الجنوب كل ما دق الكوز بالجره سواء في الجية" اما عديم البصر والبصيره والمأجور في خدمة المشروع فلا حرج عليه ...!!

اما في الفقرة الثالثة: "لقد شهد اوتوستراد بيروت الجنوب على مر السنوات، العديد من الاعتداءات التي طالت الناس المارّة عليه من كل ولأهداف سياسية معروفة.. وهذا الأمر لا يُخفى على أحد".

نسى أو تناسى كاتب البيان أن لكل فعل ردة فعل ولم تقطع الطريق كما وصفها قازان كل ما دق الكوز بالجره بل كان شباب برجا يقطعون الطريق لحماية قرى الاقليم ولصد العدوان الذي كان يتهددهم من ثكنة ما يعرف "بالمجمع" في بلده الجية التي كانت تضم عشرات المقاتلين الغرباء عن الاقليم او للضغط على الدولة للتدخل لفك حصار اهلنا في بيروت بعد أن غزتها قطعان الميلشيا المسلحه وفعلت ما لم يفعله جيش العدو الصهيوني.

ختم البيان المجهول المعلوم بما يلي "نهيب بالجميع توخّي الدقة في نقل المعلومات، والتحلّي بروح المسؤولية، والابتعاد عن اللغة الطائفية والمذهبية والمناطقية المقيتة، حفاظا على الوحدة الوطنية ووحدة العيش المشترك".

من يجب عليه التخلي عن اللغه الطائفية والمناطقية المقيته هو من يخوض حروب من لبنان الى اليمن مرورا بسوريا على قاعده طائفية مذهبية ملعونه لا يمكن من خلالها بناء وحدة وطنية وتعميق وحدة العيش المشترك.

وأخيرا وليس آخرا ما قاله قازان  وتناوله أحد نواب هذه المليشيا المسلحه في مجلس النواب عن بندقية المقاومة التي اوصلت رئيس الجمهورية ومن ثم ما أتحفنا به أمينهم العام عما اسماه "محاربة الفساد" هو ضمن برنامجهم الطائفي الملعون لبسط سلطتهم على ما تبقى من دولة لا يؤمنون بالعيش مع احد فيها.

فمن يحارب الفساد عليه ان يبدأ في بيته أولاً وأن يكون مثالاً يحتذا به لا أن يطلق عبارات  وشعارات لإستهداف الشرفاء في هذا الوطن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اسامة سعد مدان حتى يثبت العكس