أخبار عاجلة
مخزومي: نرفض أي تدخل بأمن لبنان وسيادته -
تكريس الدبلوماسية بين واشنطن وموسكو لحل الخلافات -
بعد إقفاله.. حركة السير طبيعية داخل نفق حامات -
عازار: انتظرونا حيث لا يتوقع الآخرون! -
وقفة احتجاجية أمام شركة الكهرباء في صيدا -
إطلاق الموقوفين الـ4 من سرايا جونية -
حلو: لموقف احتجاجي من كلام قائد “الحرس الثوري” -
وهاب: يا أغنياء طرابلس استمعوا لوجع الناس -

فضيحة... الاجهزة الامنية بخدمة قوى الامر الواقع في الجنوب

فضيحة... الاجهزة الامنية بخدمة قوى الامر الواقع في الجنوب
فضيحة... الاجهزة الامنية بخدمة قوى الامر الواقع في الجنوب

علم موقع الصدارة نيوز إن أحد الأجهزة الأمنية اوقفت شخص في مدينه جنوبية بتهمة نشر صور وتسجيلات لطليقته على وسائل التواصل الاجتماعي.

 

واللافت أن الجهاز المعني قد منع الموقوف من التواصل مع محاميه أو اي شخص آخر، وعدم السماح له بالاطلاع على نص الشكوى المزعومة، وصولا إلى إجباره على توقيع تعهد بعدم نشر تلك الصور والوثائق التي لم ينشرها أصلاً، حيث تم تفتيش محتويات هاتفه ولم يتم العثور على أي دليل يدينه.

 

وبالتالي، تؤكد مصادر حقوقية أن تصرف هذا الجهاز الأمني هو مخالفة قانونية فاضحة، خاصة وأنه ليست الجهة المختصة للتحقيق في مثل هذا النوع من الأفعال، فهي من إختصاص قسم جرائم المعلوماتية.

 

وعليه، فإن ما قام به الجهاز الأمني المشار إليه أعلاه لجهة حجز حرية مواطن لساعات وترويعه، لإجباره على التوقيع على تعهد لصالح المدعية بعدم القيام بفعل لم يرتكبه أصلاً بعد أن فشل بانتزاع إعتراف منه، يشكل إنتهاكاً لكرامة الانسان.

 

ولفتت المصادر ان الشخص الذي تم توقيفه قد تلقى عدة تهديدات منذ فترة وجيزة، هذا ناهيك عن أن طليقته كانت دائما تستقوي وتهدد بقوى الامر الواقع

 

وختمت المصادر القانونية بنداء الى وزير الدفاع لوضع حد لبعض الاجهزة التي اصبحت تعمل على المكشوف في خدمة قوى الامر الواقع، وحماية الشعب من تسلط وجبروت بعض الخارجين عن القانون وان استخدموا مقرات الاجهزه الرسمية لافعالهم الجرمية التي تحاسب عليها القوانين المرعية في الدولة اللبنانية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اسامة سعد مدان حتى يثبت العكس