جديد جريمة الطالبة الأردنية.. تحديد هوية القاتل

جديد جريمة الطالبة الأردنية.. تحديد هوية القاتل
جديد جريمة الطالبة الأردنية.. تحديد هوية القاتل

إشترك في خدمة واتساب

فيما يستمر الغضب مشتعلاً بين الأردنيين من هول الجريمة التي وقعت، الخميس، في جامعة العلوم التطبيقية، شمال العاصمة عمّان، وأودت بحياة الفتاة العشرينية إيمان أرشيد، ظهرت معلومات جديدة عن الجريمة المروعة.

فقد أعلنت مديرية الأمن العام الأردنية، الجمعة، هوية القاتل. ‏وأكد الناطق الإعلامي باسم المديرية العقيد عامر السرطاوي في بيان حصلت "العربية.نت" على نسخة منه، أن فريق التحقيق الخاص المشكل لمتابعة التحقيقات في حادثة مقتل الفتاة داخل إحدى الجامعات الخاصة تمكن من تحديد هوية الجاني، الذي خطط لجريمته وحاول قدر الإمكان إخفاء هويته وأثره عبر أساليب مضللة.

مادة اعلانية

البحث جارٍ

كما أضاف السرطاوي أنه جرت مداهمة منزله وعدة مواقع، غير أنه لم يُعثر عليه هناك، فيما لا يزال البحث عنه جارياً.

‏كذلك شدد على أن فريق التحقيق يواصل البحث عن الجاني بعد أن تم تحديد هويته ليتم إلقاء القبض عليه وتسليمه ليد العدالة ليلقى جزاءه العادل على ما اقترفه من جريمة نكراء.

وأهاب السرطاوي بالجميع الالتزام بما صدر عن الجهات القضائية بمنع النشر في القضية، مؤكداً أن المديرية ستقوم بنشر كل جديد، وبدون ما يتعارض مع مجريات التحقيق ولا يؤثر على سيره.

وأكد أيضاً أن أي تصريح بخصوص هذه القضية سيتم بشكل رسمي وواضح بالتنسيق مع الجهات القضائية وعبر وسائل الإعلام كافة.

عيارات نارية

يذكر أنه بحسب بيان لمديرية الأمن العام الأردنية صدر ظهر الخميس: "أقدم أحد الأشخاص على إطلاق عيارات نارية باتجاه إحدى الفتيات داخل جامعة خاصة شمال العاصمة".

كما أضاف البيان أن الفتاة "أسعفت إلى المستشفى بحالة سيئة، ولاذ الفاعل بالفرار وبوشرت التحقيقات لتحديد هويته وإلقاء القبض عليه".

ولاحقاً فارقت الفتاة إيمان أرشيد (21 عاماً)، التي تدرس في كلية التمريض بجامعة العلوم التطبيقية (شمال عمّان)، الحياة متأثرة بإصابتها.

وسم #إيمان_أرشيد

وقد أدى مقتلها إلى موجة غضب، لاسيما على مواقع التواصل، حيث طالب العديد من الناشطين بالإسراع في توقيف القاتل ومحاكمته.

فيما لا يزال وسم #إيمان_أرشيد يتصدر مواقع التواصل عربياً حتى الساعة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مرض غامض يصيب الفتيات في أستراليا- ما صلة تيك توك؟