أخبار عاجلة

حافلة قديمة تتحول إلى منزل فريد من نوعه

إشترك في خدمة واتساب

قد تبدو هذه الحافلة مجرد حافلة قديمة عفا عليها الزمن، لكن عندما تدخل إليها، ستكتشف أنها تحولت إلى منزل رائع مجهز بكل وسائل الراحة.

الحافلة المطلية باللون الأزرق الفاتح عبارة عن منزل ذو طابقين عتيق إلى حد ما تم تحويله إلى منزل فريد من نوعه، وهو متوفر الآن في السوق مقابل 35000 جنيه إسترليني (44 ألف دولار).

إيلي بانر بول (36 عاماً) من إكستر، ديفون، كانت مالكة الحافلة التي تعود إلى عام 1977، وأطلقت عليها اسم بيتي على اسم ابنة أحد الأصدقاء، واحتفظت بها كمنزل ثابت منذ عام 2018، إلى جانب تأجيرها كمنزل للعطلات منذ عام 2020.

و قالت إيلي، التي اشترت الحافلة في عام 2016 “كنت أعيش في غرب لندن في ذلك الوقت لكنني أردت حقًا الخروج إلى الريف. دعتني صديقي إلى ديفون وأقمت في كوخ في أحد الحقول. كانت هذه أول تجربة لي مع ديفون. لقد أحببت الريف والهواء النقي والنوم تحت النجوم – لقد شعرت بالتحرر الشديد”.

وأضافت إيلي ” لقد جذبني حقًا العيش في منزل صغير. إنه تغيير في طريقة التفكير بدلاً من تكديس المزيد من الأشياء. يتعلق الأمر بالعيش مع القليل والعودة إلى الأساسيات والحصول على ما تحتاجه فقط”.

و قررت إيلي أن تأخذ الحافلة القديمة وتحولها إلى ما تصفه بأنه “منزل صغير من طابقين على عجلات”، مع الحرص على استعادة بعض الميزات الأصلية وإعادة توظيفها، فقد تم تحويل أزرار توقف الحافلة، على سبيل المثال، إلى مفاتيح إضاءة، في حين أن حقيبة أمتعة السائق تعمل الآن كمساحة تخزين مفيدة في المطبخ.

b997da58a8.jpg

و يتسع منزل الحافلة لما يصل إلى أربعة أشخاص، ويتميز بتصميم مفتوح لتجنب الشعور بالوجود في وسيلة نقل عام ضيقة. وتم تحويل المقاعد الأمامية في السطح العلوي إلى غرفة دراسة وغرفة تبديل ملابس وغرفة نوم مع سرير بحجم كينغ – كما يوجد حمام على متن الحافلة.

79dff6e661.jpg

ويوجد مطبخ مجهز بالكامل مع موقد وفرن وثلاجة وفريزر ومغسلة، بالإضافة إلى غرفة معيشة مع موقد يعمل بالحطب ومنطقة جلوس تتسع لما يصل إلى 12 فرد، بحسب موقع ميترو البريطاني.

4808c6586e.jpg
7a3480ab2e.jpg

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تحمل وهي حامل وتنجب توأماً معجزة