أخبار عاجلة
هل تحجّ الأحزاب المسيحية نحو الضاحية؟ -
كابوس النقابة والنيابة -

5 أشياء تساعد فى علاج تلف الكبد.. أهمها إنقاص الوزن

إشترك في خدمة واتساب

 

 

يمكن أن يكون تلف الكبد خطيرًا ولكن جنبًا إلى جنب مع الإشراف الطبي، هناك طرق للمساعدة في شفاء الكبد، يتم تعريفه من خلال تراكم الدهون الزائدة في الكبد، وعادة ما يحدث عند الأشخاص الذين يعانون من السمنة أو ارتفاع نسبة السكر في الدم (مرض السكري) أو مستويات غير طبيعية من الكوليسترول أو الدهون الثلاثية أو ارتفاع ضغط الدم، وغالبًا ما تحدث هذه الاضطرابات معًا، وتسمى كمجموعة متلازمة التمثيل الغذائي، إليك كيفية علاج تلف الكبد بسرعة ، وفقا لما نشره موقع " eatthis".

 


1-  فقدان الوزن:

تشير الدراسات إلى أن فقدان حتى كمية صغيرة من الوزن يمكن أن يؤثر بشكل كبير على صحة الكبد، أظهرت دراسة بارزة أن فقدان 10٪ من وزن الجسم يمكن أن يقلل الدهون في الكبد ، ويقضي على الالتهاب.

 

2- ممارسه الرياضة:

ممارسة الرياضة بانتظام طريقة رائعة للمساعدة في تحسين صحة الكبد.


3- تناول النظام الغذائي الصحيح:

 

نوصي المرضى الذين يعانون من مرض الكبد الدهني غير الكحولي بشرب ثلاثة أكواب من القهوة يوميًا ، وتناول أربع ملاعق كبيرة من زيت الزيتون يوميًا ، واتباع نظام غذائي متوسطي ، يركز بشكل أساسي على تناول الأطعمة النباتية والدهون الصحية.


4-  الصوم المتقطع:

 

تظهر الأبحاث أن الصيام المتقطع يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على صحة الكبد. يقول مارك لارانس ، دكتوراه ، معهد زميل أبحاث المستقبل في نيو ساوث ويلز في مركز تشارلز بيركنز وكلية علوم الحياة والبيئة بجامعة سيدني. "لأول مرة أظهرنا أن HNF4- (ألفا) يتم تثبيطه أثناء الصيام المتقطع، مثل تقليل وفرة بروتينات الدم في الالتهاب أو التأثير على تخليق الصفراء. وهذا يساعد في شرح بعض الحقائق المعروفة سابقًا حول التقطع صيام.

 


5-  كن منتبهاً للسكر:

 

يمكن أن يؤدي تقليل تناول السكر إلى إحداث فرق في سرعة شفاء الكبد، يقول دونالد جامب ، الأستاذ ف ي كلية الصحة العامة والإنسان في جامعة ولاية أوهايو: "كثير من الأشخاص الذين يتناولون نظامًا غذائيًا شائعًا يصابون بتليف كبدي واسع النطاق ، أو تندب في الكبد ، مما قد يقلل من قدرته على العمل ، ويؤدي أحيانًا إلى الإصابة بالسرطان" وأضاف أن هناك اهتمام كبير بإيجاد طرق لمساعدة الكبد على التعافي من هذا الضرر ، لكن هذا البحث يشير إلى أن الأنظمة الغذائية منخفضة الدهون والكوليسترول ، حتى لو كانت تساعدك على إنقاص الوزن ، ليست كافية، من أجل تعافي الكبد بشكل أكبر ، يجب أن ينخفض تناول السكر ، ربما إلى جانب تحسينات أخرى في النظام الغذائي وممارسة الرياضة.

 

 

 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ارتفاع ضغط العين يسرّع من شيخوختها.. إليكم هذه الدراسة