أخبار عاجلة
السيد نصرالله في حوار تلفزيوني... اليكم التفاصيل -
أول تعليق لـ رامز جلال بعد حصده جائزة في"joy awards" -
شاهد.. إطلالات محتشمة للنجمات في حفل joy awards بالرياض -

كورونا اليوم: تحذير من الصحة العالمية.. وتأثير عدوى أوميكرون الشديدة على الأطفال

كورونا اليوم: تحذير من الصحة العالمية.. وتأثير عدوى أوميكرون الشديدة على الأطفال
كورونا اليوم: تحذير من الصحة العالمية.. وتأثير عدوى أوميكرون الشديدة على الأطفال

إشترك في خدمة واتساب

04:00 م الأربعاء 08 ديسمبر 2021

كتب- سيد متولي

نتطلع جميعًا لمعرفة ما يحدث كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه "كوفيد-19" بحياتنا.

"مصراوي" يُتيح خدمة يومية لعرض كل ما تريد معرفته عن تطورات فيروس المستجد أولا بأول، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية بشكل مختصر.

هل الأطفال معرضون لخطر الإصابة بعدوى أوميكرون الشديدة؟

يقال إن الأطفال لديهم استجابة مناعية أقوى لعدوى الفيروس التاجي، منذ ظهور كوفيد في أوائل عام 2020، عانى غالبية الشباب من أمراض خفيفة إلى متوسطة، دون أي علامة على وجود خطر أو مضاعفات، بصرف النظر عن الأعراض الأكثر شيوعًا مثل الحمى والتعب والسعال ومتلازمة الالتهاب في السيناريوهات الشديدة، لم تكن هناك حالات كبيرة من الاستشفاء أو الوفيات بين الأطفال.

وفقا لموقع timesofindia، تشير التقارير الأخيرة من جنوب إفريقيا إلى أن المزيد من الأطفال يتم إدخالهم إلى المستشفى بأعراض متوسطة إلى شديدة بعد تفشي أوميكرون في البلاد، وفقًا للدكتورة رودو ماثيفا، رئيس قسم العناية المركزة في مستشفى Chris Hani Baragwanath ، في الهند، يستقبل المستشفى حوالي 5-10 أطفال كل يوم، كما سلط الطبيب الضوء على حالتين خطيرتين من كورونا، حيث توفي طفل يبلغ من العمر 15 عامًا بالفيروس، بينما يواصل آخر 17 عامًا الخضوع للعلاج في وحدة العناية المركزة، ومع ذلك، لم يؤكد المستشفى بعد ما إذا كان الاثنان يعانيان من متغير أوميكرون أم لا، وتضيف الدكتورة: "نرى الآن الأطفال يأتون بأعراض معتدلة إلى شديدة يحتاجون إلى أكسجين إضافي، ويحتاجون إلى علاج داعم، ويحتاجون إلى البقاء في المستشفى لعدة أيام"، مؤكدة أن الأطفال المعنيين لم تكن لديهم حالة صحية سابقة، إلا أنهم أصيبوا بالحمى في اليومين الأولين، وبعد ذلك تدهورت الحالة بسرعة، فقدنا ذلك المريض، وهذه هي الحادثة الأولى لطفل لم يكن مصابًا بأمراض مصاحبة ولا يوجد شيء موجود من قبل وقد توفي من كوفيد".

أوميكرون vs دلتا: كيف نفرق بين متحورين فيروس كورونا

بدأ متغير كورونا الجديد في إحداث فوضى في جميع أنحاء العالم، بعد الارتفاع المفاجئ في عدد حالات أوميكرون، قامت العديد من البلدان بتحديث إرشادات COVID الخاصة بها، وفرضت عمليات إغلاق وحثت الجميع على اتباع الإجراءات الوقائية، تم إعلان كل من دلتا وأوميكرون "متغيرات مثيرة للقلق" من قبل منظمة الصحة العالمية (WHO)، ومع ذلك، لم يتضح بعد ما إذا كان أحدهما أكثر خطورة من الآخر، وفقا لموقع timesofindia.

كيف يقارن المتغيران؟

في حين أنه لا يوجد ما يدل على مدى خطورة المتغير B.1.1.529 ، الجديد، يقترح العلماء والأطباء أنه يمكن أن يكون قابلاً للانتقال بشكل كبير، بالنظر إلى الارتفاع المفاجئ في عدد حالات كوفيد في مثل هذه الفترة الزمنية القصيرة، يُعتقد أن المتغير قابل للانتقال بشكل كبير، تكشف نتيجة تسلسل الجينوم أن متغير أوميكرون أكثر تحورًا مقارنة بمتغير دلتا، يقال أن لديه أكثر من 30 طفرة في بروتين سبايك نفسه مقارنة بالـ18 الموجودة في دلتا، يُعتقد أن هذا يجعل متغير كوفيد الجديد محصنًا ضد الأجسام المضادة التي يسببها اللقاح، مما يؤدي إلى المزيد من الإصابات الخارقة.

الصحة العالمية: أوميكرون قد يقلل فاعلية لقاحات كورونا

قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، إن السلطات في 57 دولة سجلت إصابات بمتحور فيروس كورونا الجديد أوميكرون.

وأشارت المنظمة في تقريرها الأسبوعي حول الوضع الوبائي، إلى ازدياد حالات الإصابة بمرض "كوفيد 19" في جنوب أفريقيا وزيمبابوي، مرجحة ارتفاع عدد المرضى الذين يحتاجون إلى علاج داخل المستشفيات مع انتشار المتحور، وقالت الصحة العالمية، إنها بحاجة إلى بيانات أكثر لتقييم شدة المرض الناجم عن المتحور الجديد وما إذا كانت طفراته قد تقلل من الحماية الناتجة عن المناعة المكتسبة من اللقاح، وجاء في البيان: "حتى لو كانت الشدة متساوية أو يحتمل أن تكون أقل من متحور دلتا، فمن المتوقع أن تزداد حالات دخول المستشفيات إذا أصيب عدد أكبر من الأشخاص بالعدوى، وستكون هناك فترة زمنية بين زيادة حالات الإصابة وزيادة معدل الوفيات".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى فى رأس السنة لو هتشرب حمص الشام.. تعرف على فوائده الغذائية
 

شات لبنان