السعودية تطلق برنامجا استكشافيا نشطا لليورانيوم

السعودية تطلق برنامجا استكشافيا نشطا لليورانيوم
السعودية تطلق برنامجا استكشافيا نشطا لليورانيوم

إشترك في خدمة واتساب

قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إن المملكة أطلقت برنامجا استكشافيا نشطا #لليورانيوم وإن المؤشرات الأولية إيجابية.

وأشار الفالح إلى أن مشروعا لبناء مفاعلين نوويين في # يسير بوتيرة ممتازة وفقا للمخطط.

إلى ذلك، كشفت دراسات أولية عن أن احتياطي كبير من اليورانيوم في السعودية يبلغ 60 ألف طن بما يعادل نسبة تترواح من 5 إلى 6% من الاحتياطي العالمي، وتتراوح قدرة المفاعلين من 2500 ميغاواط (2.5 غيغا واط) إلى 3 آلاف ميغا واط (3 غيغا واط)، ويبدأ العمل به في نهاية 2018.

وتعمل مدينة الملك عبد الله على دراسة 20 ألف كلم مربع موزعة لوجود اليورانيوم.

قال الدكتور العودان المدير التنفيذي لبرنامج للطاقة الذرية بمدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة: "هناك مفاعلان كبيران، بنيناهما في موقع واحد وهو أحد أهم عناصر المشروع الوطني للطاقة الذرية، بالإضافة إلى #المفاعلات_المدمجة الصغيرة، وفي هذا الجانب هناك شراكات عالمية مع كوريا الجنوبية، ومنها بناء وتوطين هذه التقنية، كذلك بناء الكوادر البشرية السعودية في هذا المجال".

وتابع: "بالنسبة للمفاعلين الكبيرين تتراوح قدراتهما من 2500 ميغاواط (2.5 غيغا واط) إلى 3 آلاف ميغاواط (3 غيغاواط)، والبدء ببرنامج المشروع الوطني للطاقة الذرية من خلال مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية".

وتحدث عن تكلفة المشروعات، بأنها تكلفة مهمة جدا لأن هذه المشروعات مستدامة، لفترة طويلة، والآن في طور أفضل التقنيات بأفضل جدوى اقتصادية، فهي ليست مجرد تكلفة "وإنما لاعتبارات أخرى منها التشغيل وتكلفة البناء وتهيئة الكوادر البشرية، والمساهمة في الصناعة المحلية، لأن كل ذلك يؤخذ في الحسبان في إطار واحد متكامل للوصول إلى أفضل تقنية وأفضل خيار في السعودية".

وأضاف العودان: "إن هيئة للسلامة الذرية، السلامة الذرية ليست لها علاقة بتحديد أماكن للمفاعلات النووية، وإنما سيتم هناك في نهاية عام 2018 وهو أمر مهم للغاية، لأن تكون موجودة كجهة مستقلة، تضمن سلامة الفرد والبيئة والمنشآت".

من جهه أخرى، توقع محافظ هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج، في السعودية المهندس عبدالله الشهري أن تبدأ #محطات_الكهرباء في السعودية بالعمل بالطاقة #النووية والمتجدّدة خلال الأعوام العشرة المقبلة، بدلاً من اعتمادها حالياً على حرق الغاز والديزل إضافة إلى النفط.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بايدن يجتمع مع رئيس الفيدرالي لمناقشة أعلى مستوى تضخم في 40 عاما