الدولار يهبط مع التركيز على آفاق الاقتصاد وتخفيف قيود الصين يدعم اليوان

الدولار يهبط مع التركيز على آفاق الاقتصاد وتخفيف قيود الصين يدعم اليوان
الدولار يهبط مع التركيز على آفاق الاقتصاد وتخفيف قيود الصين يدعم اليوان

إشترك في خدمة واتساب

انخفض الدولار اليوم الأربعاء، مع تفاقم التوقعات الاقتصادية غير المؤكدة في أوساط المتداولين، في حين تعزز اليوان الصيني مع تخفيف السلطات لبعض قواعد في البلاد.

تراجع الدولار في الأسابيع الأخيرة بسبب التوقعات بأن الاحتياطي الفيدرالي قد يوقف قريبًا رفع أسعار الفائدة، ومع ارتفاع اليورو وسط إشارات على أن التباطؤ الاقتصادي في أوروبا قد يكون أقل سوءًا مما كان يُخشى سابقًا.

مادة اعلانية

مع ذلك، أثارت بيانات التوظيف والخدمات والمصانع المتفائلة في الولايات المتحدة في الأيام الأخيرة، تساؤلات حول تباطؤ وتيرة رفع الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي، مما يعقد توقعات السوق حيال الدولار.

وكافح الدولار من أجل إيجاد اتجاه اليوم الأربعاء، مع انخفاض اليورو في وقت مبكر من الجلسة قبل أن يرتفع بنسبة 0.28٪ إلى 1.05 دولار.

وارتفع الدولار بنسبة 0.35٪ مقابل الين الياباني عند 137.48، لكنه انخفض بنسبة 0.25٪ مقابل الجنيه الإسترليني عند 1.216 دولار.

قال كبار المصرفيين في جي بي مورغان وبنك أوف أميركا وغولدمان ساكس، إن البنوك تستعد لتدهور الاقتصاد العام المقبل مع تأثير التضخم وأسعار الفائدة المرتفعة على طلب المستهلكين.

ويعتقد بعض المستثمرين أن المخاوف بشأن الاقتصاد العالمي ستدعم الدولار نظرًا لاعتباره ملاذًا آمنًا، فيما يعتقد البعض الآخر أن تراجع العملة الأميركية (انخفاض مؤشر الدولار بنحو 8٪ منذ سبتمبر)، سيستمر مع تباطؤ التضخم العالمي.

مقابل سلة من العملات، انخفض مؤشر الدولار بنسبة 0.15٪ إلى 105.39 اليوم الأربعاء، لكنه ظل مرتفعًا بنحو 10٪ هذا العام.

في آسيا، تماسك اليوان الصيني مع إعلان الحكومة عن تدابير تمثل تغييرًا حادًا في سياستها الصارمة المتمثلة في منع انتشار فيروس كورونا، والتي أضرت باقتصادها وأثارت احتجاجات تاريخية.

وقالت هيئة الصحة الوطنية في الصين، إن حالات كوفيد التي لا تظهر عليها أعراض وأولئك الذين يعانون من أعراض خفيفة، يمكنهم العلاج الذاتي أثناء وجودهم في الحجر الصحي داخل المنزل.

كان الإعلان أقوى علامة حتى الآن على أن الصين تعد شعبها للتعايش مع الوباء، على الرغم من أن المحللين يقولون إن الطريق إلى إعادة فتح الاقتصاد بالكامل سيكون طويلًا ووعرًا.

وارتفع اليوان في الداخل 0.25% إلى 6.978 للدولار.

مع ذلك، كانت الأسواق تستوعب أيضًا البيانات الكئيبة التي أظهرت تقلص الصادرات والواردات الصينية، بأقصى وتيرة لها في عامين ونصف على الأقل في نوفمبر.

وتراجع الدولار الأسترالي 0.1% إلى 0.668 دولار. فيما ارتفع الكيوي النيوزيلندي 0.19% إلى 0.633 دولار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أسعار النفط ترتفع مع انحسار مخاوف الركود في أميركا وتراجع الدولار