هل السقف السعري على صادرات النفط الروسية قابل للتنفيذ؟

هل السقف السعري على صادرات النفط الروسية قابل للتنفيذ؟
هل السقف السعري على صادرات النفط الروسية قابل للتنفيذ؟

إشترك في خدمة واتساب

قال كبير محللي النفط الخام Energy Aspects، كريستوفر هينز، إن السقف السعري على صادرات الخام الروسية والمقترح من قبل مجموعة السبع يتراوح ما بين 65 الى 70 دولار للبرميل، قريب جدا من سعر بيع خام اليورال الروسي في الأسواق حاليا.

وأضاف كريستوفر هينز، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الخميس، أن السقف السعري المقترح ليس قريب فحسب من السعر في السوق، بل أعلى من السعر الحالي لخام اليورال. ووصلت الخصومات على خام اليورال في السوق إلى نحو 30 دولارا للبرميل مقابل خام برنت، فيما يتداول برنت حالياً قرب الـ 80 دولار ما يعني أن السعر السوقي الحالي لليورال هو أعلى من 50 دولار بقليل.

مادة اعلانية

وأوضح هينز، أنه يجب الأخذ في الاعتبار عند التفكير بالسقف السعري، أن روسيا لا تصدر اليورال فحسب، بل تصدر عدد من الخامات الأخرى كذلك مثل خاماتها المنتجة من القطب الشمالي مثلا، وتلك الخامات تتداول أسعارها حالياً عند مستويات أعلى من خام اليورال.

وتابع كبير محللي النفط الخام Energy Aspects: "يجب أن النظر لنرى كيف سيتم تصميم آلية هذا السقف السعري. لكن حاليا وفي ضوء تداول خام اليورال دون مستوى السقف المقترح, فإن السقف السعري لن يغير الكثير. ولكن في حال عاودت أسعار النفط ارتفاعها واتجه برنت نحو 100 دولار, في حينها السقف السعري قد يصبح محل شك لأن روسيا ستكون قادرة على البيع خارج هذا السقف وتحقيق أرباح أعلى".

وقال هينز، إن هناك جانب لم ينظر إليه بعناية، وهو أن روسيا تعمل حاليا على سن قانون لا يجيز لأي شركة روسية أن تبيع النفط بموجب السقف السعري، ولكن النفط الروسي سيجد طريقه إلى الأسواق عبر موانىء روسيا الأوروبية، فالحظر الأوروبي سيكون وقعه أكبر على روسيا من وقع السقف السعري، لأن الحظر يوقف صادرات روسيا إلى أوروبا، بينما السقف السعري فسيجعل العديد من الدول الأخرى وشركاتها تفكر مرتين قبل التعامل بالخام الروسي. لأن ذلك قد يستدعي احتمالية التعرض لعقوبات أوروبية أو أميركية، وهذا خطر كبير لا تريد بعض الشركات أن تتعرض له.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أسعار النفط ترتفع مع انحسار مخاوف الركود في أميركا وتراجع الدولار