نايت فرانك للعربية: 50% من المستأجرين في الرياض ينوون شراء عقار والانتقال إليه

نايت فرانك للعربية: 50% من المستأجرين في الرياض ينوون شراء عقار والانتقال إليه
نايت فرانك للعربية: 50% من المستأجرين في الرياض ينوون شراء عقار والانتقال إليه

إشترك في خدمة واتساب

قالت رنا ميره باحث أول في "نايت فرانك"، إن القطاع العقاري في مدينة الرياض يشهد نمو الطلب السكني، مستفيدا من نشاط الحركة التجارية وارتفاع عدد السكان.

وأوضحت رنا في مقابلة مع "العربية"، أنه على الرغم من أن الوحدات المتوقع دخولها إلى السوق العقاري في الرياض تفوق 200 ألف وحدة سكنية فإن الأسعار تتزايد بشكل كبير.

مادة اعلانية

وأشارت إلى أن متوسط أسعار الفلل ارتفع بنسبة 20%، في حين زادت الشقق بنسبة 30% مقارنة بالعام الماضي.

وكشفت رنا أن بعض ملاك العقارات السكنية بدأوا في تأجير منازلهم للاستفادة من الطلب العالي.

وبينت أن تقديرات "نايت فرانك" تشير إلى أن الرياض تواجه عجزا في المعروض نظرا للنمو المستمر في عدد السكان والذي يصل حاليا إلى 7.5 مليون نسمة.

وتابعت: "حسب التقديرات سيصل عدد السكان في الرياض إلى 17 مليون نسمة بحلول عام 2030".

وأكدت رنا أن هناك عدة عوامل تؤثر على التباطؤ في الحركة العقارية، وأحد أكبر التحديات هو ارتفاع أسعار العقار.

ولفتت إلى أن هناك إقبال على الشقق السكنية لأسباب عديدة ومنها توفير التكاليف.

وقالت إن 50% من المستأجرين الحاليين يرغبون في شراء والانتقال إلى شقق في خلال العام الحالي.

وأوضحت أن التضخم الحاصل في أسعار العقارات خصوصا في المدن الرئيسية مثل الرياض وجدة تسبب في انخفاض المبيعات العقارية بنسبة 19% في الربع الثالث من العام الحالي.

وأفادت: "أن ما يؤكد زيادة الأسعار هو ارتقاع قيمة الصفقات العقارات السكنية بنسبة 30% بحسب تقارير وزارة العدل".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أسعار النفط تنتعش مع هبوط الدولار وتمسك "أوبك+" بسياسة خفض الإنتاج