التضخم يتباطأ في ألمانيا.. هل يؤثر على قرار المركزي الأوروبي؟

التضخم يتباطأ في ألمانيا.. هل يؤثر على قرار المركزي الأوروبي؟
التضخم يتباطأ في ألمانيا.. هل يؤثر على قرار المركزي الأوروبي؟

إشترك في خدمة واتساب

حذت ألمانيا حذو إسبانيا وبلجيكا في الإبلاغ عن تباطؤ التضخم، وقدمت دعماً لأولئك الذين يطالبون البنك المركزي الأوروبي بتخفيف وتيرة زيادات أسعار الفائدة.

قال مكتب الإحصاء الألماني اليوم الثلاثاء، إن أسعار المستهلكين في أكبر اقتصاد في أوروبا ارتفعت بنسبة 11.3٪ في نوفمبر على أساس سنوي، بانخفاض عن قفزة أكتوبر البالغة 11.6٪، مشيرًا إلى عوامل منها تراجع تكاليف الطاقة.

مادة اعلانية

في إسبانيا، خفت حدة التضخم للشهر الرابع وبأكثر مما كان متوقعًا، بدفع من انخفاض تكاليف الكهرباء والوقود، على الرغم من تسارع مقياس الأسعار الأساسي. في غضون ذلك، تباطأ الرقم الرئيسي في بلجيكا إلى 10.6٪.

من المقرر صدور بيانات التضخم لمنطقة اليورو التي تضم 19 دولة يوم الأربعاء، مع توقع الاقتصاديين أيضًا اعتدالًا طفيفًا.. الأول في عام ونصف.

ستكون هذه القراءة حاسمة حيث يدرس مسؤولو البنك المركزي الأوروبي رفعًا ثالثًا على التوالي بمقدار 75 نقطة أساس في تكاليف الاقتراض أو تحركًا أصغر بمقدار نصف نقطة قبل الركود المحتمل.

وقد يدفع تراجع التضخم المسؤولين إلى التركيز بشكل أكبر على المقياس الأساسي في تحديد ما إذا كان قد تم الوصول إلى نقطة تحول.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أسعار النفط ترتفع مع انحسار مخاوف الركود في أميركا وتراجع الدولار