أخبار عاجلة

انتعاش صناعة السيارات في بريطانيا يُنعش الآمال بنمو الاقتصاد

انتعاش صناعة السيارات في بريطانيا يُنعش الآمال بنمو الاقتصاد
انتعاش صناعة السيارات في بريطانيا يُنعش الآمال بنمو الاقتصاد

إشترك في خدمة واتساب

أظهرت أرقام جديدة، أن إنتاج السيارات في بريطانيا عاد إلى النمو الشهر الماضي، لكنه لا يزال أقل بكثير من المستويات التي كان عليها قبل جائحة ، وهو ما يُعطي بارقة أمل إضافية لصناعة السيارات العالمية، وكذلك لأداء الاقتصاد البريطاني الذي يُعتبر أحد أكبر الاقتصادات في العالم.

وبحسب بيانات صدرت عن جمعية مصنعي وتجار السيارات في بريطانيا (SMMT)، واطلعت عليها "العربية.نت"، فقد تم إنتاج ما مجموعه 69 ألفاً و524 سيارة في أكتوبر الماضي، بزيادة قدرها 7.4% عن نفس الشهر من العام الماضي.

مادة اعلانية

وجاء الارتفاع في أعقاب انخفاض في إنتاج السيارات تم تسجيله في سبتمبر، والذي جاء بعد أربعة أشهر متتالية من النمو، حيث قالت الجمعية إنه يوضح كيف أن اضطرابات سلسلة التوريد، لا سيما نقص الرقائق العالمية، لا تزال تؤثر على مصنعي السيارات في بريطانيا.

وقادت صادرات أحدث الموديلات من حيث الحجم والرفاهية والمتخصصة، إنتاج الشهر الماضي، حيث تم تصنيع أكثر من 8 من كل 10 سيارات في الخارج، أي ما يعادل 56 ألفاً و469 وحدة، في حين تم طرح 13 ألفاً و55 سيارة للسوق المحلية.

وجاء نمو الصادرات مدفوعاً بارتفاع الشحنات إلى الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا وتركيا على الرغم من أن غالبية السيارات (54.9%) المتجهة إلى الخارج ذهبت إلى الاتحاد الأوروبي، حسبما ذكرت جمعية مصنعي وتجار السيارات.

وارتفع إنتاج بريطانيا من السيارات الكهربائية (BEV) والمركبات الهجينة (PHEV) والمركبات الهجينة (HEV) مرة أخرى، حيث ارتفع حجم الانتاج الاجمالي من هذه المركبات بنسبة 20.3% لتصل إلى 24 ألفاً و115 وحدة.

وتشير البيانات الى أنه منذ بداية العام الحالي وحتى الآن أنتجت مصانع السيارات في بريطانيا رقماً قياسياً يبلغ 61 ألفاً و339 سيارة كهربائية، بزيادة 16.2% عن الفترة ذاتها من عام 2021.

وقال الرئيس التنفيذي لجمعية مصنعي وتجار السيارات في بريطانيا مايك هاوز: "نرحب بالعودة إلى النمو في إنتاج السيارات في المملكة المتحدة في أكتوبر، على الرغم من أن الإنتاج لا يزال منخفضاً بشكل كبير عن مستويات ما قبل كورونا وسط اضطراب توريد المكونات".

وأضاف أن "إعادة القطاع إلى المسار الصحيح في عام 2023 يمثل أولوية، بالنظر إلى الوظائف والصادرات والمساهمة الاقتصادية التي تدعمها صناعة السيارات".

وتابع هاوز: "يبذل صانعو السيارات في بريطانيا كل ما في وسعهم لزيادة إنتاج أحدث السيارات الكهربائية، والمساعدة في تحقيق صافي صفر، لكن هناك حاجة إلى ظروف أكثر ملاءمة للاستثمار بشكل عاجل لا سيما في مجال الطاقة معقولة التكلفة والمستدامة كجزء من من إطار داعم لصناعة السيارات".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 3 شركات تأمين إماراتية مدرجة تدرس الاندماج
التالى أول شخص يخسر 200 مليار دولار في التاريخ.. هذا ما حدث لثروته!