أخبار عاجلة

ملفين كابيتال تقرر تصفية أعمالها.. الخسائر أكلت أكثر من نصف رأس المال

ملفين كابيتال تقرر تصفية أعمالها.. الخسائر أكلت أكثر من نصف رأس المال
ملفين كابيتال تقرر تصفية أعمالها.. الخسائر أكلت أكثر من نصف رأس المال

إشترك في خدمة واتساب

يستعد صندوق التحوط الشهير، ملفين كابيتال لتصفية أعماله، بعد مرور أكثر من عام على الخسائر الضخمة التي مني، خلال عمليات "عسر البيع على المكشوف" short squeeze، التي سببها مجموعة من المتداولين الأفراد عبر حملتهم المنظمة على موقع التواصل الاجتماعي Reddit.

وينهي قرار مؤسس الشركة المفاجئ، غابي بلوتكين، الذي تم الإعلان عنه في رسالة إلى العملاء يوم الأربعاء، محاولته للعودة طويلة الأمد بتمويل من بعض أكبر لاعبي وول ستريت. إذ أظهرت وعوده الأولية بعد الأزمة العام الماضي قدرته على العودة، لكنه انهار في الأسابيع الأخيرة حيث تكبد خسائر جديدة وإحباط مؤيديه بخطة قصيرة الأجل لإعادة فرض الرسوم.

مادة اعلانية

وبدأ صندوق التحوط البالغة قيمته 7.8 مليار دولار في الاستسلام والإغلاق.

وكتب مؤسس بلوتكين، البالغ من العمر 43 عاماً، في نسخة من الرسالة التي نقلتها "بلومبرغ"، واطلعت عليها "العربية.نت": "كانت الأشهر الـ 17 الماضية وقتاً عصيباً بالنسبة للشركة ومستثمرينا. لقد قدمت كل ما بوسعي، ولكن في الآونة الأخيرة لم يكن ذلك كافياً لتحقيق العوائد التي يجب أن تتوقعها. أدرك الآن أنني بحاجة إلى الابتعاد عن إدارة أموال الغير".

وكان بلوتكين الضحية الأبرز لجنون "أسهم الميم" في يناير 2021، عندما اجتمع المستثمرون الأفراد معاً في حملة قادت سعر أسهم شركة جيمستوب GameStop Corp وغيرها من الشركات لارتفاعات صاروخية.

ونتيجة خطأ بلوتكين بوضع رهانات هبوطية ضد الأسهم بطريقة تم الكشف عنها علناً، خسر المليارات فيما يسمى بالضغط القصير، مما دفع صندوق التحوط الخاص به إلى تكبد خسارة 55% في ذلك الشهر.

ولكن بعد ذلك جاءت فرصة ثانية غير عادية. إذ قدمت صناديق Point72 Asset Management التابعة لرب عمله السابق، ستيفن كوهين، وصناديق شركة سيتادل للملياردير كين غريفين، بالإضافة إلى شركاء في شركته التي يقع مقرها في شيكاغو، مبلغ 2.75 مليار دولار أميركي إلى ملفين، تمكن من تعويض بعض الخسائر وأنهى العام بانخفاض 39%.

وكان المستثمرون على استعداد لمنحه فسحة، مدركين أن الضغط القصير الناتج من حملة Reddit في شهر يناير كان حدثاً غريباً.

لكن الانتعاش - والتفاؤل المحتمل - لم يدم طويلاً. تراجع صندوق التحوط التابع لشركة بلوتكين بأكثر من 23% خلال أبريل من هذا العام. وهناك دلائل على أنه كان متجهاً نحو الخسارة الأخيرة، إذ تجاوزت خسائر 5 أسهم من الرهانات الست الأكبر التي احتفظ بها ملفين في نهاية الربع الأول، بأكثر من رقمين هذا الشهر. وتراجع الرهان السادس 8%.

وبعد كارثة العام الماضي، تعهد بلوتكين علناً بالتوقف عن الدخول في هذا النوع من صفقات البيع على المكشوف الكبيرة التي كانت ستدفع ثمارها مثل تذاكر اليانصيب وسط مذبحة السوق الحالية.

خطة الخروج

ومع تفكيك الشركة، حدد بلوتكين خططاً لإعادة أموال المستثمرين. حيث قال في رسالته إن ملفين قد "خفض بالفعل انكشاف الأموال بشكل جوهري" ولن يفرض رسوماً إدارية اعتباراً من 1 يونيو. كما سيتم رد ما لا يقل عن 50% من أموال المستثمرين بحلول 31 مايو، والباقي بحلول 30 يونيو.

ويأتي القرار الأخير، بعد خطة بلوتكين الثانية لإصلاح ملفين قبل شهر، حيث سعى للحصول على حل عن طريق خفض حجم الصندوق إلى حوالي 5 مليارات دولار - في ذلك الوقت كان 8.7 مليار دولار - وأخبر المستثمرين أنه لن يسمح له بالتوسع فوق 7 مليارات دولار حتى يونيو 2027 على الأقل. كما أراد أن يدفع المستثمرون الذين يريدون البقاء معه رسوم الأداء على الرغم من الخسائر الفادحة التي تكبدوها.

وكان هذا الاقتراح سيمكن بلوتكين من دفع رواتب 30 متخصصاً في الاستثمار دون الحاجة إلى زيادة رأس المال بنفسه، وهو ما ترك بعض المستثمرين في حالة من الغضب، مما أدى إلى سحب سريع للاقتراح واعتذار من بلوتكين.

وكتب بلوتكين أواخر إبريل لعملائه: "أنا آسف. لقد فهمت هذا خطأ لقد أخطأت". "بعد فوات الأوان وعلى الرغم من نوايانا، ندرك الآن أننا ركزنا على العوائد المستقبلية واستمرارية الفريق دون اعتبار كاف لخسائر الاستثمار الخاصة بك".

كين غريفين مؤسس شركة سيتادل

كين غريفين مؤسس شركة سيتادل

مستثمر استثنائي

يعد قرار إغلاق ملفين بمثابة خسارة كبيرة لشخص كان نجماً في عالم صناديق التحوط وكان يتمتع بثقة كوهين.

انضم بلوتكين إلى شركة كوهين، التي كانت تسمى آنذاك SAC في عام 2006، حيث استثمر في أسهم معظمها أسهم أفراد. وصف كوهين بلوتكين بأنه "مستثمر استثنائي" ثم دعمه عندما أسس شركته الخاصة في عام 2014، حيث استثمرت Point72 حوالي 200 مليون دولار.

كما ربح صندوق ملفين كابيتال، الذي سمي على اسم جد بلوتكين الراحل، 46% في عام 2015 و51% في عام 2020.

ويُعزى حوالي 70% من الأرباح التي حققتها الشركة في عامها الأول إلى التركيز الشديد على عمليات البيع على المكشوف.

ولكن بحلول بداية العام الماضي، كان بلوتيكن هدفاً لجيش من المتعاملين الأفراد الذي استخدم Reddit للرهان على صعود الأسهم، وتحديداً GameStop، وهو شركة لبيع ألعاب الفيديو بالتجزئة، والتي كانت توشك على الانهيار بسبب .

عندما بدأ السهم - جنباً إلى جنب مع الأسهم الأخرى التي كان ملفين يقوم بالرهان على انخفاضها - قام بمحو حوالي 7 مليارات دولار من رأس مال صندوق التحوط في ذلك الشهر، مما أدى إلى دخوله في دوامة لم يتمكن من إنهائها أبداً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إليكم حجم التداول على “Sayrafa” الجمعة
التالى مسح: إنتاج أوبك النفطي يخفق مجدداً في تحقيق المستهدف في يونيو