أخبار عاجلة
الاستحقاق الحكومي الى ازمة طويلة؟ -
كيف يؤثر طنين الأذن على عقل الإنسان؟ -

وزير المالية السعودي: المملكة تدعم الاستدامة مع ضمان أمن الطاقة العالمي

وزير المالية السعودي: المملكة تدعم الاستدامة مع ضمان أمن الطاقة العالمي
وزير المالية السعودي: المملكة تدعم الاستدامة مع ضمان أمن الطاقة العالمي

إشترك في خدمة واتساب

شارك وزير المالية السعودي محمد بن عبدالله الجدعان في الجلسة الافتراضية "الاستعداد للمستقبل" ضمن فعاليات منتدى الاقتصاد العالمي "أجندة دافوس".

أكد وزير المالية في كلمته الافتتاحية أن العامين الماضيين قدما العديد من الدروس لبناء المرونة الاقتصادية وتحسين الاستعداد للمستقبل، ومن بين هذه الدروس الحاجة إلى اتخاذ إجراءات مدروسة وحاسمة قائمة على البيانات للحد من المخاطر مع تحقيق التوازن بين الصحة العامة والاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية، بحسب وكالة الأنباء .

مادة اعلانية

وأضاف "اتفقت مجموعة العشرين على إنشاء فريق مهام مشترك من وزارتي الصحة والمالية، لضمان استعداد العالم بشكل أفضل للمستقبل، ومن المهم أن ندعم هذه الجهود"، مشيراً إلى أن جائحة كوفيد-19 قدمت لنا درساً واضحاً بأن لا يمكن لبلد واحد أن يكافح الوباء منفرداً، إذ تستلزم أي جائحة تعاوناً دولياً أكبر.

وأوضح أن التحول في مجال الطاقة والتنمية المستدامة هما عاملان رئيسيان للتمكن من بناء اقتصاد عالمي مرن، ولكن الخطر الذي غالباً ما يتم تجاهله هو الحاجة لضمان أمن الطاقة، لكي لا يتأثر الأمر سلباً بالتحول.

وأكد الجدعان أن مجموعة العشرين تعمل مع البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والمؤسسات متعددة الأطراف الأخرى لإيجاد طريقة للاستعداد بشكل أفضل للأزمات المحتملة في المستقبل من خلال مواصلة الإصلاحات الهيكلية وإدارة المخاطر، ذاكراً أن في الماضي، كان الأمر يستغرق سنوات لإنتاج اللقاحات، واليوم وبالتعاون الجماعي، سواء من القطاع الخاص أو الحكومة تمكنّا من التعامل بشكل جيد مع الأزمة، واستطعنا توفير الدعم للبلدان ذات الدخل المنخفض، وتمكنّا من توفير جهود الإغاثة بالاتفاق مع مجموعة العشرين ونادي باريس، كما وافق صندوق النقد الدولي على توزيع ما يعادل 650 مليار دولار من وحدات حقوق السحب الخاصة لدعم السيولة.

وأبان الجدعان أن السعودية تدعم الاستدامة مع ضمان أمن الطاقة وحتمية الانتقال إلى اقتصاد عالمي أخضر ومستدام ، استناداً إلى نهج مرن ومدروس، لضمان أمن الطاقة والاستقرار الاقتصادي على المدى الطويل.

الجدير بالذكر أن أجندة دافوس تُعقد خلال الفترة من 17 - 21 يناير الجاري، والذي كان من المفترض أن يجتمع المشاركون في دافوس، حيث تستضيف سلسلة من الجلسات الافتراضية التي تتماشى مع هدف الاجتماع السنوي المتمثل في توجيه قادة العالم بشأن ضرورات العام المقبل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بوريل: على الاتحاد الأوروبي مصادرة احتياطيات روسيا لإعادة بناء أوكرانيا
التالى "إيجار": إطلاق النسخة الجديدة للعقد السكني في السعودية قريبا
 

شات لبنان