أخبار عاجلة
دعِ القلق وابحث عن وطن -
واشنطن واستحالة إخضاع إيران -
الراهن السياسي التونسي وسؤال النخبة -
عن السلطة ومصيرها -
عصابات الأسد ليست قوات احتلال -
السجن بيتاً -
ماذا بعد خان شيخون؟ -
إعادة تأهيل دولة -
جرف الصخر.. جرح نازف في العراق -

ميناء الملك عبدالله يتسلم 28 رافعة لتوسعة إلى 5 ملايين حاوية

ميناء الملك عبدالله يتسلم 28 رافعة لتوسعة إلى 5 ملايين حاوية
ميناء الملك عبدالله يتسلم 28 رافعة لتوسعة إلى 5 ملايين حاوية

تسلّم ميناء الملك عبدالله 28 رافعة "Liebherr" من أحدث الرافعات في العالم، وذلك في عملية تجارية هي الأكبر من نوعها في تاريخ المملكة.

تأتي هذه الخطوة ضمن التحضيرات للبدء في المرحلة الجديدة من مشروع توسعة محطات الحاويات الذي كان قد أقر في مذكرة التفاهم التي وقعها ميناء الملك عبدالله مع شركة محطات الحاويات الوطنية في فبراير الماضي يوم افتتاح الميناء رسمياً بحضور ولي العهد الأمير محمد بن سلمان

وتقوم حالياً الفرق التقنية المختصة بتركيب هذه الرافعات في الميناء، حيث من المتوقع تشغيلها مع بداية العام القادم ضمن المرحلة الأولى من عملية توسعة محطات الحاويات، مما سيسهم في رفع الطاقة الاستيعابية السنوية للميناء إلى 5 ملايين حاوية قياسية، ما يخدم بفاعلية أكبر الحركة التجارية في المملكة والبحر الأحمر التي يعد أهم ممر بحري تجاري في العالم.

وتضمنت المجموعة الجديدة 20 رافعة قنطرية متحركة، إلى جانب 8 رافعات حاويات السفن تعتبر الأكبر من نوعها في العالم، مع قدرة وصول إلى 70 م (25 صفًا) على متن السفينة ويبلغ الحمل التشغيلي الآمن للرافعات 65 طن.

وتنضم رافعات الحاويات التي تم توريدها في هذه الصفقة إلى مثيلاتها المشغّلة حالياً في الميناء، وهي من أكبر الرافعات التي صدّرتها شركة Liebherr على مدى تاريخها، كونها قادرة على خدمة أكبر سفن الحاويات في العالم بيسر وسهولة.

أما الرافعات القنطرية المتحركة ذات الإطارات المطاطية فهي قادرة على مناولة سبع حاويات، وتتميز بنظام تثبيت فريد من نوعه مكوّن من ثمانية حبال، ويشمل أنظمة مدمجة تمنع التأرجح وتقاوم الانحراف، بما يسهم في تعزيز القوة والحصول على إنتاجية مثالية آمنة.

وكان ميناء الملك عبدالله قد احتل المرتبة الثانية ضمن أسرع موانئ العالم نمواً لعام 2018، وذلك حسب تصنيف "ألفالاينر"، الشركة العالمية الرائدة والمتخصصة في تحليل بيانات النقل البحري وقدرات الموانئ ومستقبل تطور السفن والطرق الملاحية حول العالم، حيث ارتفعت طاقته الإنتاجية من 1.7مليون حاوية قياسية في 2017 إلى 2.3 مليون حاوية قياسية في 2018.

ويعتبر ميناء الملك عبدالله، الذي تعود ملكيته لشركة تطوير الموانئ، أول ميناء في المنطقة يمتلكه ويطوره ويديره القطاع الخاص بالكامل. وسبق أن تم تصنيفه كأسرع موانئ الحاويات نمواً وضمن قائمة أكبر 100 ميناء في العالم بعد أقل من أربع سنوات على بدء عملياته التشغيلية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بريطانيا ترصد 2.6 مليار دولار إضافية لـ"بريكست"