بعد تقديمها "وش وضهر" بطنطا.. مريم نعوم لـ"مصراوي": الجمهور كان متشوقا

بعد تقديمها "وش وضهر" بطنطا.. مريم نعوم لـ"مصراوي": الجمهور كان متشوقا
بعد تقديمها "وش وضهر" بطنطا.. مريم نعوم لـ"مصراوي": الجمهور كان متشوقا

إشترك في خدمة واتساب

11:25 م الإثنين 15 أغسطس 2022

كتبت- منى الموجي:

قالت الكاتبة مريم نعوم إن منذ اللحظة الأولى للعمل على مسلسل وش وضهر، كانت تتمنى مع الكاتبين شادي عبدالله وأحمد بدوي وجود مواسم له، باستكمال قصة ضحى وجمال، مشيرة إلى أنها لا تعرف هل سيتحقق ذلك أم لا، ولكن هذا ما كان في نيتهم.

وأوضحت مريم في تصريحات مصورة لـ"مصراوي": "كان فيه أسماء كتير قبل الاستقرار على (وش وضهر)، اخدنا وقت كتير عشان نوصل للاسم الأنسب"، لافتة أنه أكثر اسم يعبر عن الحكاية بمواسمها إذ تم ذلك، مضيفة "إلى جانب أنه الاسم الذي تم الاتفاق عليه من الجميع، والمخرجة أحبته وكذلك جهة الإنتاج والعرض، أحيانا يكون اختيار الاسم تحدي لإيجاد شيء يتفق عليه جميع الأطراف".

وعن احتفاء الجمهور بفكرة الخروج من القاهرة واستكمال أحداث القصة في مدينة طنطا، قالت "أعتقد أن الجمهور كان متشوقا لمشاهدة عمل تدور أحداثه خارج القاهرة، وبما أننا كصناع متشوقين لذلك، والقصة نفسها كانت تحتم علينا هروب من القاهرة لأي مدينة أخرى، والخيارات عادة ما تكون الإسكندرية أو الصعيد، لكن مصر بها الكثير من الأماكن التي من الممكن الذهاب إليها".

وتابعت "واختيار طنطا له علاقة بوجود السيد البدوي هناك، والأمر مرتبط جدا بشخصية ضحى وتكوينها ومعتقداتها بشكل عام، ولما طرحنا على جهات الإنتاج نخرج برا القاهرة، تحمسوا ودعمونا وأتمنى أن يتكرر الأمر في أعمال تانية سواء التي تقدمها ورشة سرد أو زملائنا من المؤلفين في أعمالهم، لإن جمهور والصناع محتاجين ده".

"وش وضهر" تأليف أحمد بدوي وشادي عبدالله من خلال ورشة سرد بإشراف الكاتبة مريم نعوم، إخراج مريم أبو عوف، بطولة إياد نصار، ريهام عبدالغفور، ثراء جبيل، ميمي جمال، إسلام إبراهيم، ومحمود قابيل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هندية: "ابن أخويا استولى على شقتي وهددني بوظيفته اللي أنا بوست الجزم عشان يتعين فيها" (خاص)