صالح يطالب مصر والسودان بالانسحاب من التحالف

صالح يطالب مصر والسودان بالانسحاب من التحالف
صالح يطالب مصر والسودان بالانسحاب من التحالف

ووجه صالح حديثه للرئيس السوداني عمر البشير قائلا إنه لا خطر على الأراضي المقدسة من الصواريخ اليمنية, وأضاف "الأراضي المقدسة في مكة والمدينة المنورة وليست في ميدي ولا في المخا. يا سيادة الرئيس اسحب هذا الجيش العظيم إلا إذا كنت تريد أن تتخلص منهم.. وأن يعودوا لك في الصناديق".

في المقابل، قدم صالح الشكر لسلطنة عمان ووصفها بالحضن الدافئ لليمن حيث"تستقبل جرحانا وتسمح بخروج المواد العلاجية والغذائية".

وفي ذات السياق، شدد صالح على أن وقف إطلاق صواريخ الحوثيين نحو السعودية مرهون بإيقاف الغارات والحصار على اليمن.

وتعهد صالح بالعمل على دفع الحوثيين إلى وقف إطلاق الصواريخ نحو السعودية، مقابل إنهاء الحصار ووقف غارات التحالف الذي تقوده.

وأضاف في كلمة له بالعاصمة صنعاء أن ذلك يأتي في إطار خريطة طريق للحل، تنتهي بالجلوس إلى طاولة مفاوضات.

وقال إن هناك لغة مشتركة تجمع الأطراف المتنازعة في بلاده و"الأشقاء في السعودية"، مطالبًا بقية الدول العربية بالانسحاب من التحالف العربي.

ونفى صالح أن تكون الصواريخ التي يطلقها الحوثيون تجاه السعودية قادمة إيران، مشددا على عدم وجود أي دور لطهران في اليمن، ومؤكدا أن طهران رفضت دعوته للدخول في تحالف استراتيجي  دفاعًا عن النفس أمام  العدوان، في إشارة إلى عمليات التحالف العربي.

تصدع التحالف
وتعليقا على هذه الكلمة، قال عضو بحزب المؤتمر الشعبي العام - جناح صالح إن الخارطة السياسية في المنطقة تتغير ومن مظاهر ذلك الحصار المفروض على قطر وسفر الرئيس السوداني إلى روسيا و"هناك تصدعات في التحالف الذي تقوده السعودية".

وأضاف عبد الكريم المدّى أن العلاقات السعودية السودانية تشهد صدعا مما يعكس أن "التحالفات القائمة فاشلة ولم تؤد إلا إلى الكوارث".

يشار إلى أن  جماعة الحوثي سيطرت على العاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول 2014، ولاحقا بسطت نفوذها على معظم محافظات البلاد.

وفي مارس/آذار 2015 بدأ التحالف العربي بقيادة السعودية شن حملة عسكرية ضد جماعة الحوثي وقوات صالح، بطالب من الحكومة الشرعية التي يقودها الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وأسفرت غارات التحالف العربي عن مقتل العديد من المدنيين، فيما أدى الحصار الذي يفرضه على اليمن إلى تفشي المجاعة والأوبئة في البلاد. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ظريف: على واشنطن ألا تلوم إلا نفسها!