تقارب الحمل يزيد خطر إصابة الأطفال بالتوحد بنسبة 50%

تقارب الحمل يزيد خطر إصابة الأطفال بالتوحد بنسبة 50%
تقارب الحمل يزيد خطر إصابة الأطفال بالتوحد بنسبة 50%

"من الأفضل أن يكبر الأطفال سويا".. جملة تسمعها المتزوجات لا سيما من كبار السن لتحفيزهن على الإنجاب أكثر وخلال فترة قصيرة.

غير أن دراسة حديثة أجراها مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في أتلانتا كسرت صحة هذه الجملة التقليدية بمجموعة مخاوف، أولاها أن تقارب الحمل بفترة لا تتجاوز سنتين قد ينتج عنه خطر بنسبة 50% لإنجاب طفل مصاب بالتوحد. الدراسة نفسها أكدت أن فترة 4 سنوات أو أكثر بين الحمل والآخر قد تكون في الخطورة نفسها، وتؤدي كذلك لمشاكل في الخصوبة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تطوير فحص عند الولادة قد ينقذ الملايين من أمراض قاتلة
التالى إصابات الدماغ تؤدي إلى الانتحار!